Menu

الأربعاء المقبل

تونس: البرلمان يحدد موعدًا لجلسة منح الثقة لحكومة الفخفاخ

البرلمان التونسي

بوابة الهدف _ وكالات

قرَّر مكتب مجلس نواب الشعب التونسي، اليوم الخميس، عقد جلسة عامة يوم الأربعاء المقبل الموافق 26 فبراير للتصويت على منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف إلياس الفخفاخ.

ووقع الرئيس التونسي، قيس سعيد، مساء أمس الأربعاء، على القائمة النهائية للحكومة المقترحة برئاسة إلياس الفخفاخ، الذي قدم قائمة بفريقه الحكومي المتكون من 32 عضوًا.

وتوصل الفخفاخ مساء أمس إلى توافق مع الأحزاب السياسية، وفي مقدمتها "حركة النهضة" المتصدرة بالانتخابات التشريعية الأخيرة، بعد نحو شهر من المشاورات.

وقبل تكليف الفخفاخ، فشلت حكومة الحبيب الجملي الذي جرى تكليفه يوم 15 نوفمبر الماضي في نيل ثقة البرلمان بعد شهرين من المشاورات.

وقررت حركة النهضة في تونس، مساء الأربعاء، المشاركة في حكومة الياس الفخفاخ ومنحها الثقة.

وقالت الحركة "قررنا المشاركة في الحكومة تقديرًا للظروف الإقليمية المعقدة والخطيرة ولا سيما من جهة مخاطر الحرب في  ليبيا  ".

في وقتٍ سابق، هدد الرئيس التونسي قيس سعيد، بحل البرلمان في حال لم يتمكن رئيس الحكومة المكلف من تشكيل حكومته ونيل الثقة، بحسب ما أفادت إذاعة "شمس إف إم".

ويتعيّن على الحكومة الجديدة الحصول على الأغلبية المطلقة عند التصويت (50% + 1) لنيل ثقة مجلس النواب.