Menu

الصحة العالمية تحذر من "كورونا" بعد أول إصابة في لبنان وإصابتان في الإمارات

بوابة الهدف

أعلنت لبنان، يوم الجمعة، تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" المستجد في البلاد، بينما أعلنت الإمارات عن تسجيل إصابتين جديدتيْن بالفيروس.

وأشار وزير الصحة اللبناني في مؤتمر صحفي، إلى أن المصابة بكورونا عائدة من إيران.

وقال الوزير إنه "بعد اجتماع اللجنة المختصة بمكافحة العدوى وتبيان نتائج فحص المريضة التي عزلت وهي عائدة من مدينة قم في إيران، تبين أنها مصابة بكورونا".

وأوضح أن المصابة تبلغ من العمر 45 عاما، وهي حاليا في مستشفى رفيق الحريري الجامعي، لافتا إلى استقرار حالتها وعدم معاناتها أي تبعات خطيرة.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، اليوم الجمعة، تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا الجديد المعروف بـ"كوفيد 19".

وقالت الوزارة، في بيان، إن الإصابتين الجديدتين هما حالتان خالطتا مواطنا صينيا أُعلن مؤخرا إصابته بالفيروس، حسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وأشارت في هذا الشأن إلى أنها "تقوم بفحص جميع المخالطين للحالات المكتشفة لضمان عدم سريان وتفشي المرض وضمانا لسلامة المجتمع"، موضحة أن "الحالتين الجديدتين تعودان لشخصين أحدهما من الفلبين (34 عاما) والآخر من بنغلاديش (39 عاما) وحالتهما الصحية مستقرة".

وبهذا يرتفع عدد حالات الإصابة بالفيروس القاتل في الدولة الخليجية إلى 11، تم شفاء 3 منها، وفق ما أعلنت السلطات سابقا.

هذا وحذرت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، من أن فرصة احتواء تفشي فيروس كورونا الجديد في العالم تتقلص، وإنه يتعين على الدول التحرك سريعا للسيطرة على الانتشار.

وردا على سؤال عما إذا كان الانتشار يقف عند “نقطة تحول” بعد اكتشاف حالات إصابة ووفيات جديدة بالفيروس في إيران ولبنان، قال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إنه لا يزال يعتقد أن بالإمكان السيطرة على الفيروس.

غير أنه أضاف “الفرصة تتقلص، لذا علينا أن نتحرك سريعا قبل أن تفوت بشكل كامل.

وأكمل “هذا التفشي يمكن أن يسير في أي من الاتجاهين، إذا تصرفنا بشكل صحيح، يمكننا تجنب أي أزمة خطيرة، لكن إذا ضيعنا الفرصة فسوف نواجه مشكلة خطيرة”.