Menu
أوريدو

المفوض العام للأونروا: إجراءات صعبة لمواجهة الأزمة المالية

غزة _ بوابة الهدف

أعلن المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بالإنابة كريستيان ساوندرز، عن تطبيق عدة إجراءات صعبة، من أجل مواجهة التحديات التي تُعاني منها الوكالة وعلى رأسها الأزمة المالية.

وأكد ساوندرز، في لقاءٍ إعلامي، أنه سيتم تطبيق فقط 90% من الموازنة العامة و ذلك لمواجهة تحديات نقص التمويل، مشددًا على أنه "يبذل كل ما بوسعه من أجل إنهاء الأزمة المالية، حيث توجد خطط قد تستمر لسنوات من أجل تجاوز ذلك".

وطالب اتحادات الموظفين في الوكالة، بكل المناطق عدم التقدم بأي طلبات تستنزف طاقات مالية جديدة وتشكل عبئًا على إدارة الوكالة، خاصة في الفترة الحالية التي تواجه فيها أزمة مالية حادة.

ودعا المفوض العام لـ "الأونروا"، الاتحادات إلى ضبط النفس و مشاركة الإدارة في حل المشكلات و ايقاف الخطوات الاحتجاجية التي من الممكن أن يتم استغلالها من قبل الجهات التي تطالب وتسعى لإنهاء "الأونروا".

ورأى ساوندرز أن التقاعد على ال 60 يفتح المجال أمام الشباب والبطالة، مبينًا أنه "يؤيد عدم التمديد"، بينما تحدث عن المفصولين في إقليم غزة، حيث قال إنه "عندما تتاح الفرصة سيكون لهم الأولوية في التمديد، أما حاليًا فالأمر صعب للغاية".

وحول الأمان الوظيفي لموظفي الطوارئ، فقد أكد المفوض العام أن "الأونروا" تبذل كل ما بوسعها لتوفير الأموال، خاصة أن رصيد موازنة الطوارئ حاليًا صفر، مبينًا أنه "في حال توفر الأموال سيتم التجديد لهم لا محالة".