Menu
أوريدو

رغم تفوق كتلة اليمين على غانتس

استطلاعات تُرجّح انتخابات كنيست رابعة بسبب غياب نسبة الحسم

وكالات - بوابة الهدف

أظهرت آخر استطلاع الرأي تعادل حزب الليكود بزعامة رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني، بنيامين نتنياهو، وكتلة أزرق أبيض برئاسة بيني غانتس، إلا أن كتلة نتنياهو تتفوق على معسكر غانتس بفارق كبير، رغم عدم حصولها على أغلبية 61 عضو كنيست تمكنها من تشكيل حكومة.

أظهر استطلاعان نُشرا اليوم الجمعة، قبل ثلاثة أيام من انتخابات الكنيست، الإثنين المقبل، في صحيفتي "يسرائيل هيوم" و"معاريف"، أن قوة معسكر نتنياهو 57 مقعدا، إذ يحصل الليكود على 33 مقعدا، وتحالف أحزاب اليمين المتطرف "إلى اليمين" 9 مقاعد، شاس 8 مقاعد، "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد.

وبحسب استطلاع "معاريف"، يحصل الليكود على 34 مقعدا، شاس 9 مقاعد، "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد، "إلى اليمين" 7 مقاعد.

وتوقع استطلاع "يسرائيل هيوم" أن قوة معسكر غانتس 42 مقعدا، بحصول "كاحول لافان" على 33 مقعدا، وكتلة "العمل – غيشر – ميرتس" 9 مقاعد.

أمّا بحسب استطلاع "معاريف" فإن قوة هذا المعسكر 43 مقعدا، 34 لـ "كاحول لافان"، و9 لـ"العمل – غيشر – ميرتس".

وتحصل القائمة المشتركة وفقا لـ "يسرائيل هيوم" على 14 مقعدا، وحزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان على 7 مقاعد. وتبقى قوة ليبرمان على حالها في استطلاع "معاريف" لكن المشتركة تحصل على 13 مقعدا.

وقال 49% في "يسرائيل هيوم" إن نتنياهو الأنسب لتولي رئاسة الحكومة، بينما يعتقد 35% أن غانتس الأنسب لتولي المنصب. وفي استطلاع "معاريف"، قال 45% إن نتنياهو الأنسب، مقابل 36% اعتبروا أن غانتس الأنسب.

وبيّن أن 9% من ناخبي الليكود و11% من ناخبي "كاحول لافان"، في استطلاع "يسرائيل هيوم"، إنهم غيروا رأيهم في أعقاب الحملات الانتخابية والأحداث في الأسابيع الأخيرة، ما يعني أنهم قد يغيرون تصويتهم لحزب آخر.