Menu

مطالبة للصليب الأحمر والصحة العالمية بالتدخل لحماية الأسرى

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

طالب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات منظمتي الصليب الأحمر والصحة العالمية بالتدخل العاجل لحماية صحة وحياة الأسرى.

جاء ذلك خلال لقائهما مع رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ديفيد كين، ومدير مكتب منظمة الصحة العالمية في فلسطين جيرالد روكنشواب، على إثر إتساع انتشار فايروس كوفيد -19 (كورونا)، والخطر المحدق بالأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الصهيوني.

من جهته، قدّم أبو بكر شرحًا تفصيليًا حول أوضاع الأسرى داخل سجون الاحتلال، وضرورة التحرك العاجل لإنقاذ حياتهم، خاصة وأنهم يعانون أصلاً من الازدحام الشديد داخل المعتقلات، وعدم توفر غرف خاصة لذوي الأمراض المزمنة، الحادة والمعدية منهم، مُشيرًا إلى "معاناة الأسرى المرضى وسياسة الإهمال الطبي المتعمدة التي تنتهجها سلطات السجون الإسرائيلية، وعدم وجود أطباء اختصاصيين داخل السجن، وافتقار عيادات السجون إلى الأجهزة الطبية المساعدة للمرضى، خاصة أجهزة التنفس والبخاخات لمرضى الربو، والتهابات القصبة الهوائية المزمنة".

وأكَّد أبو بكر أنّ "الأسرى في سجون الاحتلال قرروا البدء بخطوات تصعيدية اعتبارًا من يومي الجمعة والسبت المقبلين، ردًا على إجراءات الإدارة بشطب أكثر من 140 صنفًا من كانتينا السجون، تشمل مواد تنظيف وخضروات ومواد غذائية"، مُطالبًا "بإدخال احتياجات الأسرى، خاصة مواد التنظيف والتعقيم والتطهير وتفعيل خطوط الاتصال الأرضية وإعادة ودائع السلطة الوطنية".

وكشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أمس الاثنين، إن الأسرى في معتقلات الاحتلال، قرروا البدء بخطوات تصعيدية ضد إدارة السجون بدأ من يومي الجمعة والسبت المقبلين.

يأتي ذلك ردًا على إجراءات الإدارة بشطب أكثر من 140 صنف من "كانتينا" السجون، تشمل مواد تنظيف وخضروات ومواد غذائية.

وكانت هيئة الأسرى أفادت، في وقتٍ سابق، إنّ سلطات الاحتلال أقرت مجموعة من الإجراءات داخل السجون ومراكز التوقيف والمحاكم، تزامنًا مع إعلانها حالة الطوارئ في مواجهة فيروس "كورونا".

وتشمل إلغاء كافة زيارات أهالي الأسرى وزيارات جميع المحامين وإلغائها حتى إشعار آخر، كما قامت المحاكم العسكرية في عوفر وسالم بتأجيل الملفات التي تحتمل التأجيل وتمر بمرحلة المرافعة لمدة شهرين، مع إمكانية أن تدرس ظروف كل حالة على حدة.