Menu

اتهمت البلدية والدفاع المدني بالتقصير

لجنة التحقيق بحريق النصيرات تكشف عن تفاصيل الحادثة

غزة - بوابة الهدف

أعلنت لجنة التحقيق بحريق النصيرات، مساء اليوم السبت، نتائج التحقيقات التي توصلت إليها بعد أن عقدت 11 اجتماعًا بما يزيد عن 80 ساعة عمل، وزيارات ميدانية لمكان الحادثة، والإستماع إلى 23 شخصًا.

وأوضحت اللجنة أن الحادثة تسببت بخسائر بشرية ومادية بلغت حتى لحظة كتابتها للتقرير نحو 22 شهيدًا، و49 جريحًا، بالإضافة إلى تضرر 30 محلًا و40 بسطة و18 مركبة.

وأوصت اللجنة بإغلاق مخبز البنا وشركة المشهراوي للغاز نهائيًا، وإحالة ملفهما للجهات القضائية.

ونوهت اللجنة على وجود قصور من البلدية والدفاع المدني في منح التراخيص والجولات الميدانية.

وقال رئيس لجنة التحقيق ووكيل وزارة العدل بغزة، محمد النحال،  خلال مؤتمر صحفي، إن اللجنة أوصت بإعفاء رئيس بلدية النصيرات من مهامه وإحالته للجهات القضائية المختصة، وحل مجلس البلدية، والإشراف على إعادة تشكيله حسب الأصول بحيث لا يشمل أي من أعضاء المجلس البلدي المنحل.وكلّفت اللجنة وزارة الداخلية باتخاذ الإجراءات لفصل الضابط رئيس قسم الأمن والسلامة بجهاز الدفاع المدني وإحالته للتحقيق الجنائي، وفصل الضابط مفتش الأمن والسلامة بالمحافظة الوسطي في جهاز الجهاز وإحالته للتحقيق.

ودعت اللجنة الجهات المختصة بما فيها الدفاع المدني والبلديات لاتخاذ الإجراءات الفورية بإغلاق كافة النقاط العشوائية لتوزيع الغاز وإغلاق كافة المنشآت الخطرة ومتوسطة الخطورة غير الحاصلة على التراخيص اللازمة أو التي تفتقر إلى شروط السلامة.

وأشارت اللجنة إلى أن ضغط الغاز في الصهريج- الذي كان يحتوي على 1350 كجم- أدى للانفجار، وتسبب بذلك الضعف الذي اعتراه بسبب تحويله من ثابت إلى متحرك منذ العام 2004، دون مراعاة المواصفات الهندسية التي تضمن سلامة الصهريج.

وأضافت أن "المشكلة الأساسية في انفجار الصهريج أنه تم تصنيعه على أن يكون ثابتًا وليس متحركًا، وعملية تحويله من ثابت إلى متحرك عملية هندسة تحتاج إلى معايير ومواصفات هندسية".

وأكدت أن شركة المشهراوي مالكة الصهريج لم تنفذ تلك المعايير عند تحويله، وحوّلته بطريقة بدائية دون موافقة الجهات المختصة.

وأضاف أن "العربة المتحركة التي وضع عليها الصهريج لا تحتوي على نظام امتصاص الضربات والاهتزازات؛ وأدى انفكاك الصهريج وتسريب الغاز بشكل مفاجئ إلى تكوين سحابة غاز ب قطر 30 متر، الأمر الذي أدى لاشتعال حريق".

وذكرت أن "إدارة محطة المشهراوي نقلت الصهريج المتسبب في الحريق إلى مكان المخبز بعد الحصول على إذن شفوي من رئيس قسم الأمن والسلامة بالدفاع المدني في المحافظة الوسطى، وهو إذن شخصي من الضابط المختص دون الرجوع إلى إدارته".

وقال النحال إن: "مخبز البنا لم يول الاهتمام الكافي بإجراءات الأمن والسلامة وفق الأنظمة المعتمدة لدى الدفاع المدني، حيث قام بشكل مخالف للقانون بالاحتفاظ بكمية كبيرة من الغاز بلغت وقت الحريق نحو (3474) كجم؛ أي أكثر من عشرة أضعاف الكمية المسموح بها".

وأكدت اللجنة أن بلدية النصيرات ممثلة برئيسها والمجلس البلدي وقسم الحرف لم تولِ الاهتمام الكافي بإلزام المنشآت بإجراءات الأمن والسلامة".