Menu

القوى شمال غزة تطالب عباس برفع كافة الإجراءات المفروضة على القطاع

غزة _ بوابة الهدف

عقدت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة شمال قطاع غزة، اليوم الأحد، اجتماعًا لها بمقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مُخيّم جباليا لتدارس أهم الخطوات اللازم اتباعها في إطار إسناد الجهات العاملة للوقاية من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

وأكَّد المجتمعون على "ضرورة تظافر الجهود وتوحيدها بين مختلف المكونات السياسية والاجتماعية والمهنية وتنسيق العمل فيما بينها والمثابرة على تجنب أي عراقيل قد تواجه جهات الاختصاص أثناء تأدية واجباتها ومهامها المنوطة بها"، مُحملين "العديد من المطالب لمحافظ شمال غزة صلاح أبو وردة الذي حضر وشارك في اجتماع اليوم".

وتركّزت المطالب حول أهمية أن "يتخذ الرئيس أبو مازن قرارات عاجلة لإلغاء ورفع الإجراءات المفروضة على غزة والإسراع بصرف مخصصات الشؤون الاجتماعية ورواتب الموظفين العموميين، وكذلك رواتب الأسرى كاملة دون أي خصومات، والعمل الجاد لتوفير الاحتياجات الاساسية للأسر الفقيرة التي لا تتلقى أي دخل".

واعتبر المجتمعون أنّ "التزام المواطنين بكافة التوجيهات والإرشادات التي تصدر عن الجهات المختصة يشكل عاملاً مهمًا في مواجهة هذه الأزمة باقتدار إضافة  لدعوتهم الأونروا لمضاعفة جهودها وبذل ما بوسعها للاستمرار بتقديم خدماتها المختلفة للاجئين الفلسطينيين في مُخيّمات قطاع غزة الذي يعاني من ظروف اقتصادية وصحية صعبة بفعل سنوات الحصار الإسرائيلي الجائر".

وأهاب المجتمعون بأن "يتداعى القطاع الخاص للقيام بدور أكبر ومضاعفته وتقديم ما يتوفر لديه من إمكانيات لإسناد الناس وتمكينهم من مواجهة هذه الظروف العصيبة".

جدير بالذكر أنّ القوى في محافظة شمال غزة تعكف على عقد اجتماع تشارك فيه مختلف المكونات السياسية والمهنية والاجتماعية على طريق تشكيل خلية أزمة للتعامل مع الظروف السائدة استكمالاً للجهود التي تبذلها كافة الجهات في هذا الإطار.