Menu

الانتهاكات متواصلة رغم جائحة كورونا

إصابة اثنين من الصيادين برصاص الاحتلال في بحر السودانية

غزة _ بوابة الهدف

أفادت لجان الصيادين في إتحاد لجان العمل الزراعي في قطاع غزة، صباح اليوم الخميس، بإصابة اثنين من الصيادين بعدد كبير من الأعيرة المطاطيه في بحر شمال مدينة غزة بعد فتح بحرية الاحتلال النار تجاه مراكب الصيادين العاملين في البحر. 

وأوضحت اللجان عبر صفحتها الرسمية في "فيسبوك"، أنّ "زوارق الاحتلال الحربية قامت صباح اليوم بمُلاحقة مراكب الصيادين غرب منطقة السودان ية وفتحت النار وحاصرت حسكة مجداف صغيرة يعمل عليها اثنين من الصيادين وأصابتهم بعدد كبير من الأعيرة المطاطية".

وأشارت اللجان أنّ "كثافة النيران أصابت الصياد اوبي جربوع، والصياد أحمد الشرافي"، مُبينةً أنّه "جرى نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج". 

واقترفت قوات الاحتلال 17 انتهاكاً بحق الصيادين في قطاع غزة، خلال شهر مارس 2020، بالاعتقال وإطلاق النار والملاحقة ومُصادرة المُعدات والمراكب.

وجاء في تقرير "دائرة الضغط والمناصرة" في اتحاد لجان العمل الزراعي، ووفق رصد لجان الصيادين التابعة لها، تمثّلت الانتهاكات في: عمليات إطلاق نار وقذائف صاروخية وضخ مياه باتجاه مراكب الصيادين في عرض البحر.

ووفق رصد اللّجان، نتج عن الانتهاكات إصابة الصياد خليل محسن أبو ريالة بعيار مطاطي أثناء عمله في البحر، واصابة قارب صيد ومحرك بأعيرة نارية مباشرة من قبل بحرية الاحتلال بالإضافة الى تدمير شباك صيد تعود لقاربين.

وجاء في التقرير "تستمر جرائم الاحتلال بحق صيادي قطاع غزة، سيما خلال هذه الفترة العصيبة التي تفشى فيها وباء كورونا في العالم أجمع وتعرض الجميع للحجر المنزلي، في حين يفتقد معظم سكان القطاع لمصادر رزق ثابتة تضمن حياة كريمة لهم ولأسرهم في ظل الحصار الخانق المفروض منذ سنوات عدة ومنهم هؤلاء الصيادين الذين يحتاجون إلى العمل في البحر بشكل دائم ويومي لتأمين أدني مقومات الحياة".