Menu

تمهيدًا لهدمه

بالفيديوقوات الاحتلال تداهم منزل الأسير قسام البرغوثي

رام الله - بوابة الهدف

داهمت قوات جيش الاحتلال، في وقت متأخر من هذه الليلة، منزل الأسير قسام البرغوثي عقب اقتحام قرية كوبر شمال غرب رام الله. 

وأفاد شهود عيان بأن قوة عسكرية صهيونية ترافقها جرافة اقتحمت القرية، وحاول شبّان صدّها بالقرب من بلدة بيرزيت شمال رام الله مما أدى إلى اندلاع مواجهات بين القوة وشبّان فلسطينيين.

ونقلت مصادر محلية أن القوة تحاصر، في هذه الأثناء، منزل الأسير عائلة البرغوثي وتمنع الصحفيين من الوصول وتغلق كافة الطرق المؤدية الى البلدة

ويخشى أهالي القرية من هدم منزل الأسير قسام البرغوثي، الذي تتهمه قوات الاحتلال بتنفيذ عملية قرب عين عريك.

اقرأ ايضا: الاحتلال يبلغ عائلة الأسير قسّام البرغوثي بقرار هدم منزلها

وقرّرت سلطات الاحتلال الصهيوني، في 30 آذار/ مارس الماضي، هدم منزل عائلة الأسير قسّام البرغوثي "بعد الثامن من شهر أبريل القادم".

وأكدت والدة الأسير قسّام، السيدة وداد البرغوثي، في وقت سابق لـ بوابة الهدف أنّه جرى "إبلاغ العائلة من قِبل مُحامية المؤسّسة الحقوقيّة المُكلّفة بتمثيلنا، أبلغتنا بأنّه جرى عقد جلسة تقرّر خلالها هدم المنزل بعد تاريخ 8 أبريل القادم في أي لحظة".

ويتّهم الاحتلال الأسير قسّام بالضلوع في تنفيذ عملية عين بوبين غربي رام الله، والتي وقعت في 23 أغسطس 2019، وأسفرت عن مقتل مستوطِنةٍ بتفجير عبوّة ناسفة.

الأسير قسّام مُعتقل منذ نحو ستّة أشهر، وتعرّض لتعذيبٍ قاسٍ وشديد في أقبية التحقيق الصهيونيّة بعد اعتقاله، وفق ما وثّقته مؤسسات حقوقيّة محليّة ودوليّة.

وقررت محكمة الاحتلال الصهيوني في وقتٍ سابق هدم منازل الأسرى الفلسطينيين المتهمين بتنفيذ عملية عين بوبين، إذ يتهم الاحتلال الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين بتنفيذ العملية.

وهدمت قوات الاحتلال، فجر الخامس من مارس الماضي، منزل الأسير يزن مغامس في بلدة بيرزيت شمال رام الله، وجدران منزل الأسير وليد حناتشة في حي الطيرة غربًا.

بدورها شددت الجبهة الشعبية، في وقتٍ سابق، أنّها سترد على "سياسة هدم المنازل بمزيدٍ من المقاومة"، مؤكدةً أنّ "شعبنا المناضل في عموم الوطن سيواجه هذه السياسة وسينتصر عليها" معتبرةً أنّ "سياسة العقاب الجماعي التي يُمارسها الاحتلال الجبان، والتي تستهدف كسر إرادة شعبنا، لن يحصد منها إلا الخيبة والفشل".