Menu

أدان هدم منزل قسام البرغوثي

الحكومة: نبحث حلولًا لحماية مخصصات الأسرى والبنوك من الاحتلال

محمد اشتية

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

قال رئيس الوزراء الفسلطيني، محمد اشتية، اليوم الاثنين، إن حكومته تبحث عن حلولٍ تحمي مخصصات الأسرى من جهة، وتحمي البنوك من تهديدات الاحتلال من الجهة الأخرى.

وأضاف اشتية، خلال كلمة له في مستهل الجلسة الحكومة الأسبوعية، أنّ "البنوك مؤسسات مالية رافعة للاقتصاد الوطني وعلينا أن نحميها من ابتزاز الاحتلال، وأن الحكومة والبنوك تواجه هذا الأمر مواجهة جماعية".

وأشار إلى أنّ سلطات الاحتلال تشن حملة ترهيب ضد البنوك، بعد أن خصمت العام الماضي من مستحقاتنا المالية أكثر من 700 مليون شيقل قيمة مخصصات الأسرى والشهداء وعائلاتهم. لافتًا إلى وجود "فريق عمل يضم هيئة شؤون الأسرى والمحررين يدرس هذا الأمر وسيقدم التوصيات اللازمة بهذا الخصوص".

وتعقيبًا على الجريمة الصهيونية التي اقترفها جيش الاحتلال، فجر اليوم، بهدم منزل عائلة الأسير قسام البرغوثي في قرية كوبر قضاء رام الله المحتلة ، أعرب اشتية عن "استتنكاره" عملية الهدم، وقال "هذا الإجراء لا يقبله العالم لأنه يدخل في إطار العقوبات الجماعية على شعبنا".