Menu

محكمة يهودية "متطرّفة" تُهدّد بمحاكمة بابا الفاتيكان

البابا فرانسيس مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس

بوابة الهدف_ فلسطين المحتلة_ غرفة التحرير

طالبت محكمة دينية يهودية، مكونة من 71 حاخاماً، قداسة البابا فرنسيس بالاعتذار عن اعترافه بالدولة الفلسطينية خلال أسبوعين، وفقاً لما كشفه عضو المجلس الثوري لحركة فتح ديمتري دلياني.

وهدّدت المحكمة بمقاضاة البابا، في 20 سبتمبر المقبل، وإنذ لم يحضر المحكمة فستتم محاكمته غيابياً.

وذكر دلياني أن المحكمة وجّهت رسالة إلى حاضرة الفاتيكان، تضمّنت حقائق مكذوبة عن تاريخ فلسطين وشعبها.

وأكّد دلياني أن المحكمة المذكورة لا تحمل أية صفة قانونية تعطي وزناً لما تزعمه،  لكن الخطورة تكمن في أنها تضم حاخامات لهم تأثير كبير على الاحزاب "الإسرائيلية"، واليهود المتدينين، ومقرّبين من دوائر الحكم.

وقال دلياني إن عدم تعقيب حكومة الاحتلال على ما جاء في الرسالة يؤكد على الموافقة على مضامينها العنصرية. مُناشداً الفاتيكان والكنائس الكاثوليكية حول العالم للتحرك لوقف عنصرية الاحتلال، ونهبه للأراضي الفلسطينية.