Menu

خلال جلسة للبرلمان العربي

عباس: تنفيذ الضم سيترتب عليه تحمل الاحتلال المسؤوليات عن الأرض المحتلة

الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس

رام الله - بوابة الهدف

قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس ، اليوم الأربعاء، إنّ تنفيذ مخططات الضم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خطوة غير شرعية سيترتب عليها أن يتحمل الاحتلال جميع المسؤوليات عن الأرض المحتلة وفق اتفاقية جنيف الرابعة كقوة احتلال.

وجدد عباس في كلمته أمام الجلسة الختامية لدورة الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي، التي عقدت افتراضيًا رفض ضم أي شبر من الأرض الفلسطينية المحتلة إلى دولة الاحتلال.

ودعا الرئيس الفلسطيني البرلمان العربي لمواصلة جهوده لحشد المزيد من الاتصالات والطاقات لإيصال الرسالة للإدارة الأميركية ودولة الاحتلال بالرفض القاطع، لأي خطط أو إجراءات تقوم بها، لضم أي شبر من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومطالبة مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة باتخاذ إجراءات فورية وحازمة لمنع تنفيذ  مخططات  الضم  الاحتلالية.

وطالب الرئيس بالعمل مع الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء لاتخاذ خطوات فورية وعاجلة لوقف مخططات الضم والاعتراف بدولة فلسطين، ومطالبة البرلمانات الإقليمية والبرلمانات الدولية والاتحاد البرلماني الدولي برفض هذه المخططات الاحتلالية، وتداعيات مخطط الضم.

بدوره، أدان رئيس البرلمان العربي مشعل السلمي، في كلمته بالجلسة، الإجراءات أحادية الجانب التي أعلنت عنها حكومة الاحتلال على الأراضي الفلسطينية بهدف تغيير الوضع القائم على الأرض وفرض واقعٍ جديدٍ ستكون له عواقب وخيمة وتداعيات خطيرة على مستقبل المنطقة، مؤكدًا دعم البرلمان العربي لقرار الرئيس الفلسطيني بقطع كافة أشكال العلاقات مع قوة الاحتلال والتحلل من الاتفاقيات والالتزامات الموقعة معها.