Menu

عائلة "دوابشة" ما زالت تدفع الثمن.. وملفها في "الجنائية"

منزل عائلة دوابشة

بوابة الهدف _ نابلس _ غرفة التحرير

أفاد سمير دوابشة المتحدث باسم العائلة ان صحة السيدة ريهام دوابشة (27 عاما) في وضع صحي صعب منذ اليوم الاول لاصابتها قبل 35 يوما  لكن في صباح اليوم طرأ تدهور خطير على وضعها حيث انخفض ضغط الدم الى 30، ولم تعد تستجب الى الجلد الذي زرعه الاطباء، ولم تستجب الى الدواء .

وقال الدكتور محمد دوابشة لمصادر صحفية ان ادارة مستشفى تل هشومير داخل الخط الاخضر حيث تتواجد ريهام استدعت العائلة بعد تدهور صحتها وان حالتها بالغة الخطورة , مضيفاً ان صحة نجلها أحمد في تحسن، لكنه يسأل عن والدته باستمرار.

من جانبه قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه بوفد من عائلة دوابشة بمقر الرئاسة في مدينة رام الله اليوم ان هذه الجريمة هزت ضمير الإنسانية و

انه لن يسكت عنها، مؤكدا ان وزير الخارجية رياض المالكي رفع الملف إلى محكمة الجنايات الدولية إلى جانب قضية الشهيد محمد أبو خضير.

يذكر ان اليوم يصادف عيد ميلاد ريهام الـ 27 بعد تعرضها للحرق هي وعائلتها على يد المستوطنين الشهر الماضي في دوما جنوب نابلس .