Menu

مزهر يدعو إلى هبّة جماهيرية شاملة دعماً للأسرى المضربين

جميل مزهر

بوابة الهدف_ غزة_ غرفة التحرير

طالب عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومسئول فرعها ب غزة جميل مزهر، بهبة جماهيرية شاملة دعماً وإسناداً للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وخاصة الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام منذ أكثر من خمسة عشر يوماً رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري.

وأكد مزهر في تصريحات صحفية على أن الأسرى الإداريين المضربين، يخوضون معركة استراتيجية هامة أسموها بـ"معركة كسر القيود"، ما يتطلب تفاعلاً شعبياً وفصائلياً ومؤسساتياً معها، باعتبارها معركة الشعب الفلسطيني بأكمله وليس الأسرى فقط.

وأشاد مزهر بأسرى الجبهة المضربين عن الطعام، في سجن النقب، وهم: نضال أبو عكر، بدر الرزة، غسان زواهرة، شادي معالي، منير أبو شرار، بلال الصيفي والأسرى الآخرين الذين انضموا وسينضمون للإضراب خلال خطوات تصعيدية ستتخذها الجبهة في السجون.

وأعرب عضو المكتب السياسي للجبهة عن ثقته بانتصار الأسرى في هذه المعركة، مؤكداً أنهم لن يكونوا وحدهم فيها، حيث تُنفّذ الجبهة خطوات مساندة لهم في الوطن والشتات.

ومن المقرر أن تعقد الجبهة بغزة، مؤتمراً صحفياً، الاثنين، أمام مقر الصليب الأحمر للإعلان عن سلسلة فعاليات مختلفة ستنظمها في جميع محافظات القطاع،  دعماً للأسرى المضربين عن الطعام، ولإطلاق نداء من أجل توحيد الجهود الرسمية والشعبية تضامناً معهم.

هذا وطالب مسئول فرع الجبهة الشعبية بغزة بضرورة صياغة استراتيجية إعلامية موحدة لدعم قضية الاسرى و خاصة المضربين عن الطعام، مؤكداً على أهمية تدويل قضيتهم، وتحويل ملفات الاعتقال الإداري، والأسرى المرضى، والانتهاكات المستمرة بحق الأسيرات والأسرى إلى المحكمة الجنائية الدولية من أجل ملاحقة الاحتلال على جرائمه الصارخة بحقهم.