Menu

بعد مناقشته مشروع بناء

الاحتلال يصعد إجراءاته التهويدية بمحيط الأقصى

صورة جوية لمدينة القدس

بوابة الهدف _ القدس المحتلة _ غرفة التحرير

أكد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني أن كل ما يجري حول المسجد الأقصى وداخله ما هو إلا إرهاصات لفرض الاحتلال سيادته على المسجد والمدينة المقدسة بكاملها .

ودعا الكسواني كافة الدول العربية لاتخاذ خطوات عملية لوقف ما يقوم به الاحتلال من منع للمصلين من دخول المسجد وإبعاد الحراس عنه، وزيادة وتيرة اقتحامات المستوطنين والاستيلاء على الأراضي حوله .

من جانبه قال مسؤول المقابر في دائرة الأوقاف الاسلامية مصطفى أبو زهرة لموقع "كيوبرس" المختص بشئون القدس والأقصى: إن الاحتلال يرمي من خلال سيطرته على أراضي المقبرة والأراضي المحاذية لها إنشاء حدائق تلمودية ومحطة قطار هوائي تصل بين مستوطنة الطور وبلدة القدس القديمة .

وأشار المختص بشؤون القدس عزام أبو السعود gأن هذه الاجراءات تمهد لإلغاء الوصاية الاردنية على المسجد الأقصى، التي يبدو بأن الاحتلال ضرب بها عرض الحائط، كونه يقوم بإجراءات تصعيدية ضد المصلين دون الأخذ بعين الاعتبار لها.

وفي سياق متصل تناقش لجنة الاعتراضات في ما يسمى اللجنة اللوائية للبناء والتخطيط في بلدية الاحتلال "الإسرائيلي" في القدس المحتلة اليوم مشروع بناء "بيت الجوهر" التهويدي في الجهة الغربية من ساحة البراق قبالة المسجد الأقصى المبارك.

ويتوقع أن يتم طرح أمام اللجنة ثلاث أطروحات للبناء، دون وجود اختلاف جوهري بينها، على أن يتم اختيار إحدى الأطروحات الثلاث والمصادقة عليها، بحسب موقع "كيوبرس" .

 فيما قال الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس وخطيب المسجد الأقصى إن "بناء "بيت الجوهر" في باحات البراق هو جزء من تهويد المنطقة واعتداء على الوقف الإسلامي .

ونوه الشيخ صبري إلى أن مشروع البناء المذكور سيكون مكان لتجمع اليهود وتهيئة أجواء لاقتحامات جماعية للمسجد لأقصى كون المبنى قريب جدا للمسجد .