Menu

الحكومة تتكفّل بكافة تكاليف المحاكمة

بالصورمحكمة ألمانية تبرئ الناشط الفلسطيني ابراهيم ابراهيم من تهمة "إهانة نتنياهو"

برلين _ بوابة الهدف

"أنا الأرض".. بهذه العبارة المطبوعة على كنزته دخل الناشط الفلسطيني ابراهيم ابراهيم إلى قاعة المحكمة الألمانية في برلين، اليوم الجمعة، متسلِّحًا بشرعية الحقّ الفلسطيني وقوة حق الفلسطيني المتجذّر بتراب وطنه فلسطين، وذلك لمحاكمته بتهمة "إهانة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو" 

وشهدت هذه المحاكمة المعادة للمرة الثانية قبل بدئِها وقفة تضامنية دعا اليها كل من لجان فلسطين الديمقراطية والحزب الألماني الماركسي ال لينين ي (MLPD) وشارك بها ناشطون فلسطينيون من طيف واسع من المؤسسات الفلسطينية وناشطون ألمان مناصرين للقضية الفلسطينية.

وخلال الوقفة رفعت شعارات تُندِّد بإعادة المحاكمة للمرة الثانية بسبب ضغوط من أطراف مجهولة "صهيونية" بحقّ الناشط ابراهيم ابراهيم بعد كسبه القضية المرفوعة في المرة الأولى.

وطالب المتظاهرون "برفض كل الضغوط والمحاولات الهادفة لإسكات صوت الحق الفلسطيني وخصوصًا ضمن بلد يفترض أن تكون به حرية التعبير عن الرأي مقدسة فكيف اذا كان الرأي هو التوصيف الطبيعي لمجرم حرب ارتكب عديد المجازر بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وحقوقه المشروعة تاريخيًا".

ورأوا أنّ "تلك المحاكمة البائسة التي دخل اليها الرفيق ابراهيم ابراهيم متمسكًا بحقوقه المشروعة وبصلابة التضامن الفلسطيني والألماني معه، ما لبثت أن انتهت لتعلن انتصار قوة الحقّ الفلسطيني بتأكيدها براءة الرفيق ابراهيم ابراهيم من التُّهمَة الموجّهة له (إهانة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال زيارته العاصمة الألمانية برلين) وتتكفل الحكومة الألمانية بكافة تكاليف المحاكمة ومعلنة في ذات الوقت فشل كل الضغوط والتدخلات التي حصلت لترسيخ قاعدة حرمان الفلسطيني من التعبير عن رأيه والدفاع عن حقوقه المشروعة".

وشددوا أيضًا أنّه "مهما حاولوا ومهما سعوا إلى اخفاء صوت الحق الفلسطيني نحو العدمية لن يستطيعوا ولن يجدوا طريقًا إلى تفريغ القضية الفلسطينية من عدالتها ومن تضامن الشعوب العربية وقوى التحرر العالمية معها".

يُشار إلى أنّ هذه المحاكمة تأتي على اثر دعوة رفعتها جهات صهيونية في ألمانيا بحق الناشط ابراهيم على خلفية تنظيمه وقفة احتجاجيّة، ضد زيارة قام بها نتنياهو التقى خلالها المستشارة انجيلا ميركل بتاريخ 4 حزيران/ يوليو من العام 2018.

f9fb2ccb-5b81-44d1-8047-229f29669981.jpg
dbc8f2c6-bc10-4909-b66e-dcb141eb9fd4.jpg
d2ae6fc0-0ff8-4c00-a33e-2382967d78f6.jpg
12872386-7d3b-4ac2-8365-8d04de174f6e.jpg
a248f7b7-c4d5-4efb-b90a-a542dffd20b6.jpg
5fbe9654-08d9-47b9-aa63-f3d9f48c69ef.jpg
801c9d0d-8cbc-4af5-af47-28b979fc8e33.jpg