Menu

أسرى الشعبية يوجّهون التحية للطواقم الطبية الفلسطينية التي تواجهة وباء كورونا

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

أبرق أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال الصهيوني، اليوم الأحد، بالتحية إلى عموم الشعب الفلسطيني، والطواقم الطبية خاصة لما تقوم به من جهود حثيثه في مواجهة جائحة كورونا، متمنيين الرحمة للضحايا والشفاء للمصابين بالفيروس المستجد. 

وقال أسرى الشعبية، في رسالة مكتوبة نقلها مركز حنظلة للأسرى والمحررين:"نتابع نحن الأسرى في سجون العدو الصهيوني، تفشي وباء كورونا وإصابة الآلاف من أبناء شعبنا بالفيروس، ولا نملك إلا كلماتنا المواسية وتعازينا الحارة لذوي الضحايا، ونشد على كافة المصابين وذويهم ونتمنى لهم الشفاء العاجل، كما ونحيّ كافة الجهود المخلصة من أبناء شعبنا لا سيما الطواقم الطبية التي بذلت جهودًا جبارة في الأشهر الأخيرة في التصدي لهذا الوباء وبإمكانيات شحيحة فرضتها الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا تحت الاحتلال".

وأضافت:"إن هذا الوباء الذي يصيب العالم، وتعجز عن مواجهته الدول الكبرى التي تتمتع بإمكانيات كبيرة، فيما شعبنا الذي يواجه وباء الاحتلال المزمن ومشاريعه الإجرامية والتوسعية، فإنه يقف بكل شموخ ويحارب على كافة الجهات، وهو ما يكسبنا الاعتزاز بهذا الشعب الذي يواجه كافة الظروف القاسية والمريرة إلى جانب مواجهته للجائحة".

وختم الأسرى الرسالة بالقول: "هذا ما يميزنا عن كافة شعوب الأرض، أننا نواجه كافة التحديات ونصمد ونصبر وتتظافر جهودنا ولا نستسلم أمام المحن والعواصف العاتية".