Menu
حضارة

رحيل الفنان التشكيلي الفلسطيني عبد الحي مسلّم

من لوحات الراحل مسلم

عمَّان _ بوابة الهدف

رحل عن عالمنا الفنان التشكيلي الفلسطيني عبد الحي مسلم، إذ يعتبر الفقيد من أبرز الفنانين التشكيليين الفلسطينيين، الذين جسدوا معاناة شعبهم ووثقوا تاريخ أرضهم.

الفنان مسلم من مواليد الدوايمة/ الخليل عام 1933، ونشأ فناناً بالفطرة، ولم يتلق الفن في معاهده، حيث أعتبر من فناني الفطرة، وله العديد من المعارض الشخصية.

860x484 (1).jpg
 

كما شارك الفنان الراحل في عشرات المعارض التي أقيمت في الأردن وسوريا والعالم، وكتب عنه العديد من الصحفيين والنقاد في الصحف والمجلات العربية والأجنبية، تناولوا تقنيته الخاصة باستخدام معادلاته المدهشة والتي صنع منها أجمل لوحاته.

كما تشارك في أعقاب مذبحة صبرا وشاتيلا مع ثلاثة وثلاثين فناناً يابانياً، معرضاً أقيم في مدينة طوكيو عن المجزرة التي حدثت في لبنان في العام 1982، فيما أنجز المخرج محمد مواس، في دمشق، شريط فيديو عن بعض أعمال الفنان الفقيد عام 1986 أطلق عليه اسم (نشارة الدهب).

من جهتها، نعت مؤسسة محمود درويش الفنان التشكيلي الفلسطيني المقيم في الأردن عبد الحي مسلم، الحائز على جائزة محمود درويش للإبداع في دورتها الخامسة عام 2014، الذي وافته المنية يوم السبت (1/ 8/ 2020).

وذكرت المؤسسة في بيانٍ لها أنّ "الفنان عبد الحي مسلم التحق بالعمل الوطني الفلسطيني منذ بداياته، وأخلص له، ورسم بأسلوبه الخاص والمميز فلسطين وتراثها وطقوس الحياة الاجتماعية واليومية لأهلها وفلاحيها، مستحضراً الرموز البصرية للثقافة الفلسطينية الشعبية، فكان بأعماله حارس الذاكرة الريفية الشعبية".