Menu

رغم دمار صومعة بيروت.. تطمينات بشأن مخزون الطحين في لبنان

انفجار بيروت طال الصومعة ودمّر ما بداخلها من قمح

وكالات_ بوابة الهدف

قال وزير الاقتصاد اللبناني راؤول نعمة، اليوم الأربعاء، إن صومعة بيروت والقمح داخلها تدمرا، إلّا أنّ "البلاد تملك مخزونا كافيا بجانب سفنٍ في الطريق، مما سيغطي احتياجاتها".

وكان مدير عام الوزارة، محمد أبو حيدر، أوضح أنّ لبنان لديه نحو 35 ألف طن من الطحين في المطاحن، وهذا يكفي لمدة شهر، بالإضافة إلى 28 ألف طن في 4 بواخر، ستُنقل إلى مرفأ طرابلس. وأكد أنّ البلاد لا تواجه أزمة طحين.

من جهته، لفت مدير ميناء طرابلس اللبناني إلى أن صومعة ميناء بيروت كانت قادرة على تخزين 120 ألف طن من الحبوب. وأضاف أن ميناء طرابلس لا يحوي صوامع حبوب، ومن الممكن نقل القمح مباشرة إلى المخازن الواقعة على بعد كيلومترين تقريبًا.

وكان انفجارًا وقع في مرفأ بيروت، بسبب اشتعال مواد شديدة الانفجار كانت مُخزّنة في المرفأ، وأسفر عن استشهاد أكثر من 100 شخص وجرح نحو 4 آلاف، فيما تبقى الأرقام مُرجّحة للزيادة، وفق المصادر الأمنية والطبية اللبنانية، لهول وشدّة تأثير الانفجار.

وكان المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، بعد اجتماع مساء الثلاثاء، أعلن "بيروت مدينة منكوبة"، إضافة إلى إعلان الحداد الوطني لمدة 3 أيام، في ضوء تداعيات انفجار المرفأ، وكذلك إعلان حالة الطوارئ لمدة أسبوعين في بيروت، فيما ستتولى سلطة عسكرية مسؤولية تأمين العاصمة، بالتزامن مع بدء الإجراءات لتشكيل خلية لإدارة أزمة الانفجار.