Menu
حضارة

جيش العدو : أجهزة محمولة للجنود ضد الطائرات المسيرة

بوابة الهدف - متابعة خاصة

قال موقع كاكاليست الصهيوني أن جيش العدو يفحص إمكانية مشروع شراء أجهزة مضادة للطائرات المسيرة محمولة شخصيًا، ويمكن ارتداءها بسعر يبلغ خمسين ألف دولار.

وأضاف إنّ "هذا النظام كان قد تم تطويره من قبل شركة ساي لوك الصهيونية وتم بيعه بالفعل إلى الولايات المتحدة الجيش وقوات الناتو.

ويعود هذا المقترح إلى رفع مستوى التهديد في الكيان الصهيوني من مخاطر الطائرات المسيرة والحاجة لتحييدها والمنتج المقترح تم تثبيته سابقًا فقط على المركبات ويزن نظام SKYLOCK القابل للارتداء 1.5 كجم فقط.

والنظام، الذي يتم ارتداؤه مثل السترة، يزعم أنه قادر على تحييد أي طائرة بدون طيار ضمن كيلومتر واحد من الجهاز. ويحتوي الجهاز على جهاز كشف الطائرات بدون طيار وجهاز التشويش المضاد للطائرات بدون طيار، والذي يمكن لمشغليه تحديد ما إذا كانوا سيستخدمونه بعد إخطارهم بواسطة نظام الطائرات بدون طيار في محيطهم.

ويبلغ سعر الجهاز الواحد 50،000 دولار، وقال مصدر مقرب من جيش العدو إن شركات "الدفاع الإسرائيلية" رافائيل وإلبت وإلتا، تبيع حاليًا منتجات مضادة للطائرات بدون طيار، ولكنها أثقل بكثير وتغطي مسافات أكبر. وعادة ما يتم تثبيتها على المباني كآلية دفاع للمواقع الاستراتيجية، في حين أن جهاز SKYLOCK مخصص للقوات المتنقلة، مثل الحرس الرئاسي أو وحدات الجيش الخاصة.

المصادر الصهيونية لم تذكر الكيفية التي يتم فيها تمويل هذا المشروع باهظ التكلفة في ظل اضطراب الاقتصاد الصهيوني بفعل أزمة فيروس كورونا والشقاق السياسي والعجز عن تمرير ميزانية متفق عليها ناهي عن صعوبة تمويل الجيش الذي لا يتمكن من تمويل خطته الخمسية أصلاً.