Menu
أوريدو

إصابة أسيرين في سجون الاحتلال بفيروس كورونا

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

أكّد نادي الأسير الفلسطيني وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، ظهر الخميس، إصابة الأسيرين نعيم أبو تركي (38 عاماً)، من الخليل، ومحمود الغليظ (17 عاما) من رام الله، بفيروس "كورونا"، وفق ما أبلغت به مصلحةُ السجون.

وأوضح نادي الأسير، في بيان، أنّ إدارة سجن عوفر  الذي يقبع فيه الأسير أبو تركي نقلته إلى زنازين الحجر، ومعه خمسة أسرى ممن خالطوه، علمًا بأنّه معتقل منذ 4 أيام، ونقل إلى قسم (14) قسم "المعبار" في "عوفر"، الذي يُتحجز فيه المعتقلون حديثًا، وعلى إثر إصابته جرى إغلاقُ القسم.

وجدّد نادي الأسير مطالبته لجهات الاختصاص كافة بضرورة وجود لجنة طبية محايدة للإشراف على نتائج العينات ومتابعة الأسرى صحياً، سيّما في ظل اقتصار المعلومات حول وضع السجون في ظلّ الجائحة على المعطيات المستقاة من سلطات الاحتلال، التي بدورها تستخدم الوباء أداة قمعٍ وتنكيل.

أمّا الأسير الغليظ فهو معتقل منذ أسبوعين، وهو من سكان مخيم الجلزون، وأُجرِيَ له فحص كورونا، لتتّضح إصابته.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أعلنت، الأحد، إصابة الأسير نبيل الشرباتي من الخليل بالضفة الغربية، بفيروس كورونا داخل سجون الاحتلال. وكان الأسير كمال أبو وعر أصيب بالفيروس وشُفي منه بعد أسبوعين على اكتشاف إصابته.