Menu
أوريدو

في نوفمبر المقبل

نتنياهو يتجه بقوة لانتخابات رابعة للتخلص من الائتلاف مع غانتس

وكالات - بوابة الهدف

يبدو أن رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو ذاهب بكل قوته نحو انتخابات جديدة في نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل؛ سعيًا للتخلص من شريكه في الحكومة، وزير الجيش بيني غانتس، بحسب ما أوردت القناة "12" العبرية.

وذكرت القناة على لسان محللين سياسيين، أن "المعارك التي تجري داخل الحكومة وبخاصة بين نتنياهو وغانتس تدفع بالأمور نحو انتخابات رابعة".

وأضافت أن "الانتخابات قادمة لا محالة، على ضوء عدم استعداد أي من نتنياهو وغانتس للتنازل للآخر في مسائل جوهرية مثل الميزانية السنوية وغيرها، إذ يرى كل منهما أن تنازله نهاية حياته السياسية".

ويدور الخلاف حاليًا بين نتنياهو وغانتس حول طلب الأخير المصادقة على ميزانية للعام المقبل فقط، وهو مطلب يعارضه نتنياهو، وخلق له أزمة في معسكر "المتدينين".

وأضاف القناة أن تحديد المحكمة شهر ديسمبر/ كانون أول موعدًا لجلسة محاكمة نتنياهو المقبلة وتعيين بداية العام 2021 موعدًا للاستماع للشهادات في ملفه يدفع بنتنياهو إلى الهروب نحو الأمام وخلط الأوراق واختلاق الأزمات وإظهار الحكومة على أنها عاجزة عن إدارة أمورها وبالتالي الذهاب نحو انتخابات رابعة.

وأشارت القناة الى أن نتنياهو وجد أنه من الصعب عليه إخلاء مقره في شارع "بلفور" في القدس لصالح بيني غانتس الذي سيشغل منصب رئاسة الحكومة نهايات العام المقبل وفقًا للاتفاق الائتلافي.

وبيّنت آخر استطلاعات الرأي أن حزب غانتس يحصد حاليًا 12 مقعدًا فقط من أصل 17 حصل عليها في آخر انتخابات، بينما يصعد تحالف اليمين "يمينا" الذي يتزعمه وزير الجيش الأسبق نفتالي بينيت إلى 16 مقعدًا بفارق 10 مقاعد عن الانتخابات الأخيرة.