Menu
حضارة

الانتخابات المبكرة "قريبة"

إلغاء جلسة حكومة الاحتلال الأسبوعية بسبب تفاقم الخلافات بين الليكود وأزرق أبيض

وكالات - بوابة الهدف

ألغيت جلسة الحكومة الصهيونية الأسبوعية التي تعقد كل يوم الأحد، وذلك على خلفية تفاقم الخلافات بين الليكود وأزرق أبيض، بحسب ما أعلن الحزبين في بيانين منفصلين تبادلا التهم من خلالهما، وذلك في ظل التباين حول المسائل التي يتعين على الائتلاف الحكومي مناقشتها خلال الجلسة.

وقال الليكود إن إلغاء الجلسة جاء عقب رفض أزرق أبيض طرح خطة مساعدات اقتصادية في ظل أزمة كورونا بحجم 8.5 مليار شيكل، أعدها رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ووزير المالية، يسرائيل كاتس.

بينما قال أزرق أبيض إن إلغاء الجلسة جاء في أعقاب رفض الليكود المصادقة على "الأنظمة التي تحدد عمل الحكومة وتضمن استقرارها"، إذ رفض الليكود تنفيذ بنود الاتفاق الائتلافي، مشددين على أن "هذه ليست المرة الأولى التي لا يفي فيها الليكود بتعهداته، وأي أعذار أخرى تعتبر كذبا على الجمهور".

وأشارت تقارير صحافية إلى أن مركبات الائتلاف الحكومي فشلت في التوصل لاتفاق حول أجندة الجلسة الأسبوعية للحكومة، والمواضيع التي ستطرح لمناقشة الوزراء، ما يهدد بإلغاء الجلسة.

اقرأ ايضا: نتنياهو يتجه بقوة لانتخابات رابعة للتخلص من الائتلاف مع غانتس

في حين تشير التطورات السياسية إلى أن انتخابات مبكرة باتت قريبة، وذلك على خلفية عدم المصادقة على الميزانية ووسط خلاف عميق بين نتنياهو، الذي يريد المصادقة على ميزانية للعام الحالي فقط، و"رئيس الحكومة البديل"، بيني غانتس، الذي يصر على المصادقة على ميزانية للعامين الحالي والمقبل، كما ينص الاتفاق الائتلافي بينهما.