Menu

أضرار مادية كبيرة

الاحتلال يُغلق بحر قطاع غزة ويستهدف الصيادين على بعد ميل ونصف

غزّة - بوابة الهدف

أقدمت البحرية الصهيونية، صباح الأحد، على فتح نيران أسلحتها الرشاشة وملاحقة مراكب الصيادين على بُعد 3 أميال غرب ميناء خانيونس ورفح جنوب قطاع غزة.

وقال مسؤول لجان الصيادين في اتحاد لجان العمل الزراعي بغزة، زكريا بكر: إن البحرية الصهيونية استهدفت الصيادين في كل مناطق بحر قطاع غزة، بنيران الأسلحة الرشاشة والقذائف، وذلك على بعد ميل ونصف فقط.

وأكد بكر، لبوابة الهدف، أن هذا الاستهداف الصهيوني أدى إلى أضرار مادية كبيرة، دون إصابات في صفوف الصيادين.

وأعلنت سلطات الاحتلال إغلاق بحر قطاع غزة بشكل كامل أمام حركة الصيادين، وذلك بعد مشاورات أمنية وبمصادقة وزير الجيش بيني غانتس، وتوصية رئيس الأركان أفيف كوخافي.

ووفقًا لإعلام العدو، فإن القرار اتخذ في أعقاب "إطلاق صواريخ من غزة الليلة الماضية، واستمرار إطلاق البالونات الحارقة تجاه المستوطنات في غلاف غزة".

وأشار مكتب غانتس، إلى أن القرار اتخذ في إطار قرار سابق بإغلاق معبر كرم أبو سالم، وتخصيصه فقط للمعدات الإنسانية، وفق زعمه.