Menu

"مقاومة الجدار والاستيطان" تطالب بفرض العقوبات على "إسرائيل"

مستوطنات القدس

بوابة الهدف_فلسطين المحتلة_غرفة التحرير

طالب رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، المجتمع الدولي بفرض العقوبات اللازمة على دولة الاحتلال لاختراقها القانون الدولي ومعاهدات جنيف والاعتراف بدولة فلسطين، عبر سيطرتهاعلى الأرض الفلسطينية المحتلة منذ حزيران 1967.

وقال عساف خلال اليوم الثاني من الاجتماع الدولي المعني بقضية فلسطين في العاصمة البلجيكية بروكسيل 'المستوطنات الاسرائيلية كعقبة في وجه السلام":  اعتمدت السيطرة على الأراضي الفلسطينية على 3 ركائز، أولها: خلق الوقائع والمناخات الطاردة للوجود والتطور الديمغرافي الفلسطيني على أراضيهم، وثانيها: التوسع المستمر في الاستيلاء على الاراضي والمقدرات الفلسطينية مقدمة لاستكمال ضمها بقوة الأمر الواقع، وآخرها" رعاية وتشجيع نقل واسكان مواطني دولة الاحتلال واليهود منهم في الاراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك بعكس كل القوانين الدولية.

يأتي هذا في أعقاب إصابة الشاب مصطفى جميل الهشلمون 18 عاما، برضوض في يده اليمنى، بعد اعتداء ثلاثة من المستوطنين عليه في قرية دير ياسين ب القدس الغربية، وضربه ومهاجمته ضربه دون أي سبب، حسبما أفاد.