Menu

شمال الضفة: المستوطنون يحرقون الزيتون.. والاحتلال يُغلق مداخل بلدات

أرشيفية

بوابة الهدف_ الضفة المحتلّة_ غرفة التحرير

أحرق مستوطنون العشرات من أشجار الزيتون، صباحاً، شرق قرية بورين جنوب نابلس شمال الضفة المحتلة.

وجاء أن جماعة المستوطنين أضرموا النار في الأشجار بحماية من جنود الاحتلال الذين كانوا على مقربة من المكان.

وعملت طواقم الدفاع المدني الفلسطيني على إخماد النيران في المنطقة والسيطرة على الحريق

يُذكر أن حالة من التوتر تسود بلدات شمال الضفة المحتلة، بعد إصابة مستوطنة برصاص زعم الاحتلال أن مصدره مركبة فلسطينية.

وتُغلق قوات الاحتلال مداخل قريتيّ بيتا و عينابوس بشكل كامل، كما فرضت على المواطنين إغلاق محلاتهم في قرية حوارة، وأغلقت طريق "يتسهار-نابلس" في وجه حركة السير، ونصبت عشرات الحواجز الطيارة في مختلف المناطق المذكورة، وعلى الطرق الرئيسية.

في السياق، أفادت المصادر الفلسطينية باعتداء مجموعة من المستوطنين على 3 فلسطينيين، ليلة أمس الثلاثاء، قرب مستوطنة "شافي شمرون" شمال الضفة المحتلة.

وجاء أن المستوطنين اعتدوا على 3 شبّان من قرية كفر راعي بجنين، كانوا يستقلون مركبتهم عائدين من عزاء عائلة الدوابشة، بقرية دوما جنوب نابلس، وتعرضوا لهم بالضرب، مستخدمين أدوات حادة، وحجارة.