Menu

صناعة الهواتف تشهد انخفاضًا حادًا في الربع الثاني من 2020

صورة تعبيرية

وكالات - بوابة الهدف

قدّر أحدث تقرير من شركة (ترند فورس) TrendForce أن الإنتاج العالمي للهواتف الذكية بلغ 268 مليون وحدة في الربع الثاني من عام 2020، مما أدى إلى انخفاضه بنسبة 16.7٪ على أساس سنوي مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.

تباطأت صناعة الهواتف الذكية عامةً مع إغلاق المصانع ومتاجر البيع بالتجزئة بسبب جائحة الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19، مما تسبب في تأخيرات هائلة في سلسلة التوريد، وتعرض المبيعات للخطر.

ومن بين أفضل ست علامات تجارية للهواتف الذكية على مستوى العالم، كانت سامسونج هي العلامة التجارية الوحيدة التي شهدت انخفاضًا في الربع الثاني من عام 2020، ولكنها كانت أيضًا الأكثر مبيعًا في هذا الربع. وقد كانت أفضل العلامات التجارية مُرتَّبةً حسب عدد الوحدات المباعة: سامسونج، ثم هواوي، ثم آبل، ثم شاومي، ثم أوبو، ثم فيفو.

وكان تراجع سامسونج بسبب تضاؤل مبيعاتها في الأسواق الأكثر تضررًا من (كوفيد-19)، ومن ذلك: أوروبا، والولايات المتحدة، والهند. وتتوقع TrendForce أن تستعيد سامسونج حصتها في السوق من هواوي مع استمرار الحظر الأمريكي، وتأثير التوترات المتزايدة بين الصين والهند في زعزعة استقرار أعمال هواوي في مجال الهواتف الذكية.

وتواصل هواوي الاعتماد على المبيعات في سوقها المحلي في الصين، حيث باعت 52 مليون وحدة في الربع الثاني من عام 2020. وستواجه هواوي المزيد من المنافسة إذ يُنتظر أن تطلق العلامات التجارية الأخرى هواتف رائدة من الآن وحتى نهاية العام. ومرة أخرى، شهدت هواوي انخفاضًا حادًا في المبيعات عبر أسواق الهواتف الذكية الرئيسية خارج الصين منذ الحظر الأمريكي الأولي في عام 2019.

أما آبل، فقد حققت نموًا بنسبة 8٪ على أساس سنوي لتصل إلى 41 مليون وحدة بفضل فائض المبيعات من الإعلان المفاجئ عن هاتف (آيفون إس إي) iPhone SE الذي طال انتظاره، والمبيعات القوية لجهاز (آيفون 11) iPhone 11. وبالتطلع إلى الربع الثالث، ستطلق آبل هواتف (آيفون 12)، ولكن من المتوقع أن ترتفع أسعارها لدعم شبكات الجيل الخامس. وقد يؤثر الحظر الأمريكي المحتمل ضد (تيك توك) TikTok و (تينسنت) Tencent المالكة لتطبيق التراسل (وي شات) WeChat على نحو طفيف في مبيعات آيفون في بعض الأسواق.

واحتلت شاومي المركز الرابع، إذ باعت 29.5 مليون وحدة، واحتلت شركة أوبو – التي تشمل علامات تجارية أخرى، هي: ريلمي، وون بلس، وأوبو – المرتبة الخامسة بـ 27.5 مليون وحدة. وتأتي فيفو في المركز السادس بـ 26.5 مليون وحدة.

ولجأ تجار التجزئة في الصين إلى تخزين الهواتف الذكية بقوة مع بدء الوباء، مما أدى إلى تحسن بنسبة 10٪ على أساس فصلي لهذه العلامات التجارية الصينية. وتواصل هذه العلامات التجارية تعزيز عروضها على مستوى الدخول في الأسواق الخارجية، حيث يمكنها الحصول على موطئ قدم وبيع الهواتف المتوسطة والعالية المواصفات في نهاية المطاف في المزيد من الأسواق العالمية.

ووفقًا للتقرير، يتوقع السوق عامةً انتعاشًا في الإنتاج في عام 2021 مع الارتفاع الحاد في شبكات الجيل الخامس 5G – التي من المقرر أن تصل إلى الهواتف الذكية الأرخص بكثير خلال الأشهر العديدة المقبلة مع حلول رقائق 5G المنخفضة المستوى التي تقدمها شركتا كوالكوم وميدياتك. وتتوقع TrendForce أن يُنتج نحو 1.24 مليار هاتف ذكي بحلول نهاية عام 2020، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 11.3٪ مقارنة بالعام الماضي.