Menu

الاحتلال يعرف "قتلة عائلة دوابشة" ولن يُحاكمهم

بوابة الهدف_ فلسطين المحتلة_ غرفة التحرير

أوردت مصادر الاحتلال تصريحاً لوزير جيش الاحتلال موشيه يعلون، يؤكّد فيه أن أجهزة الأمن "الإسرائيلية"، تعرف هوية قتلة عائلة الدوابشة، و لن تقدّمهم للمحاكمة.

وخلال اجتماع عقده يعلون في "تل أبي"، مع ناشطين من حزب الليكود، قال: إنّ أجهزة الأمن تكتفي باعتقال المتطرفين الذين أحرقوا منزل عائلة دوابشة، ولكنّها لن تقدّمهم للمحاكمة كل لا تكشف مصادرها الاستخبارية.

ويعتقل الاحتلال 3 مستوطنين هم: مئير إيتينغر ومردخاي ماير وإفياتار سلونيم، إدارياً، على خلفية القضية.

وكانت مجموعة من المستوطنين أحرقت منزل عائلة سعد دوابشة بقرية دوما جنوب نابلس قبل أكثر من شهر، وراح ضحية الجريمة 3 شهداء هم سعد وزوجته رهام، ورضيعهما علي، فيما يزال طفلهما الثاني يتلقى العلاج في أحد مستشفيات الكيان بحالة متوسطة.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال أفرجت مؤخراً عن عدد من المستوطنين كانت اعتقلتهم على ذمة القضية.