Menu

"السلطة قد تدفع جزء من الراتب لموظفيها هذا الشهر"

لم تفِ معظم الدول العربية بالتزاماتها المالية للسلطة الأمر الذي فاقم الأزمة‫‬

بوابة الهدف_ رام الله_ غرفة التحرير

أوردت المصادر الفلسطينية نقلاً عن مصدر بوزارة المالية برام الله، أنّ الحكومة قد تصرف جزء من الراتب لموظفيها الشهر المقبل، بسبب الأزمة المالية التي تمر بها السلطة الفلسطينية.

وقال المصدر إن السلطة بالكاد دفعت راتب الشهر الماضي لموظفيها. مشيراً إلى أن الأوضاع في المنطقة تؤثر بقوة على طريقة الدعم ومصادره واتجاهاته

وبحسب تصريحات أخيرة، فإن  السلطة الفلسطينية تمر بضائقة مالية، هي الأخطر، نظراً لتلاشي الغطاء المالي العربي والدولي، وهي الآن تتعامل مع الوضع المالي الراهن شهراً بشهر.

ويعود سبب الأزمة إلى عدم إيفاء معظم الدول المانحة بالتزاماتها المالية لهذا العام، إضافة إلى أن التمويل الأمريكي – من أهم مصادر الدعم- متوقف منذ مطلع 2015 بسبب توجه فلسطين للمحافل الدولية. كما أن العائد المحلي قليل جداً.