Menu

فؤاد يستنكر إدارج ثلاثة قادة من "حماس" على قائمة "الإرهابيين الدوليين"

أبو أحمد فؤاد

بوابة الهدف_فلسطين المحتلة_غرفة التحرير

استنكر نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، إدراج الولايات المتحدة على لائحتها السوداء "للإرهابيين الدوليين"، ثلاثة قادة من حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وقال فؤاد في تصريح صحفي: زمن رديء أن تنصب الولايات المتحدة نفسها حكماً وهي محتلة بجيوشها وأجهزتها الإجرامية وعملائها أوطان الآخرين وهي أقدم وأحدث من مارس ويمارس الإرهاب بكافة أشكاله.

وأضاف: يدمرون أوطاناً بكاملها ويقتلون الملايين لتحقيق أهدافهم في الهيمنة والاستغلال والقهر للشعوب التي تسعى للاستقلال والحرية والديمقراطية الحقيقية والاستفادة من خيرات أوطانها.

وتابع: ابحثوا دائماً عن الإرهاب تجدوه عند الولايات المتحدة وأجهزتها الأمنية وجيوشها بمختلف أصنافها ومهماتها وعملائها من أنظمة وقوى.

يذكر أن أوزارة الخارجية الأميركية أعلنت عن إدراج القادة الثلاثة: يحيى السنوار وروحي مشتهى ومحمد ضيف، على لائحتها السوداء "للإرهابيين الدوليين"، بالإضافة للناشط اللبناني سمير القنطار الذي كان يقضي عقوبة بالسجن المؤبد بتهمة قتل "إسرائيليين" عام 1979، قبل أن يُفرج عنه في العام 2008 في إطار صفقة تبادل .

يشار الى ان إدراج هذه الأسماء على اللائحة يقضي تجميد كل الأصول التي قد يملكونها في الولايات المتحدة ومنع أي أميركي من التعامل معهم تجارياً .

وكانت حركة "حماس" اعتبرت هذا الإجراء "غير أخلاقي ومناقض للقانون الدولي".