Menu

رفضًا لاعتقاله الإداري..

الأسير ماهر الأخرس بوضع صحي صعب ويواصل الإضراب لليوم 46

ماهر الأخرس

الضفة المحتلة- بوابة الهدف

يواصل الأسير ماهر الأخرس (49 عامًا)، من بلدة سيلة الظهر، الإضراب المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، منذ 46 يومًا، رفضًا لاعتقاله الإداري، وهو يمر بوضع صحي سيء وفق مراكز حقوقية.

وكانت إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير الأخرس المضرب من سجن "عيادة الرملة" إلى إحدى المستشفيات الصهيونية بعد تدهور وضعه الصحي.

ونقل الاحتلال الأسير الأخرس، المضرب منذ لحظة اعتقاله في 27 يوليو من زنازين عزل سجن عوفر إلى عيادة سجن الرملة لتدهور وضعه الصحي، وتعرض الأخرس للاعتقال مرات عدة: الأولى عام 1989، والثانية: عام 2004، ثم أُعيد اعتقاله عامي 2009، و2018.

وأعاد الاحتلال اعتقاله في 27 تموز/يوليو الماضي، وجرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر، جرى تثبيتها لاحقاً. وهو أب لستة أبناء أصغرهم طفلته تُقى (6 أعوام)، وكان يعمل قبل اعتقاله في الزراعة، ويعاني من ارتفاع في ضغط الدم، أصيب به فترة اعتقاله عام 2018