Menu
حضارة

"عليهما تحمّل العواقب"

إيران: البحرين والإمارات تسعيان لمنح إسرائيل قواعد في الخليج

طهران_ وكالات

ندد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بقرار البحرين والإمارات تطبيع العلاقات مع كيان العدو الصهيوني، محذرًا من أن عليهما تحمل جميع العواقب الوخيمة.

وقال روحاني: ماذا حدث للقومية العربية؟ كيف مددتم أيديكم إلى إسرائيل، ستكون له عواقب وخيمة تقع على عاتقكم. متهمًا الإمارات والبحرين بالسعي إلى منح "إسرائيل" قواعد في منطقة الخليج.

واتهم الرئيس الإيراني نظيره الأمريكي ترامب بالكذب والافتراء عند حديثه عن آلية فض النزاع والظروف الاقتصادية في إيران. وقال: "أمريكا سعت إلى انهيار اقتصادي واجتماعي وأمني في إيران بعد انسحابها من الاتفاق النووي، وكانت تخطط لدخول إيران والسيطرة عليها لكنها لم تفلح. كما أخفقت في تمديد حظر التسلح على إيران وتسعى الآن إلى تفعيل آلية سناب باك، على أمريكا أن تدرك أن تفعيل آلية سناب باك من حق الدول الأعضاء في الاتفاق النووي فقط".

ووقعت "إسرائيل" اتفاقيتين لتطبيع العلاقات مع الإمارات والبحرين، يوم أمس الثلاثاء، في الولايات المتحدة الأمريكية وبحضور الرئيس دونالد ترامب، والذي أكد أن "الاتفاق يسمح لإسرائيل بتأسيس سفارات وتبادل السفراء مع الدولتين الخليجيتين".

واعتبر وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد خلال كلمته أثناء مراسم احتفال التوقيع في البيت الأبيض، أن "الاتفاق مع إسرائيل سوف يجعل بلاده أكثر قدرة على مساعدة الشعب الفلسطيني، معتبرا أن الاتفاق سوف يغير وجه الشرق الأوسط".

من جانبه، أكد وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، خلال كلمته، أن "السبيل إلى تحقيق السلام في المنطقة سيكون بتفعيل حل الدولتين، مشيدا في الوقت نفسه بالاتفاق مع إسرائيل على تطبيع العلاقات".