Menu
حضارة

والدة الأسير أمير حزبون تتمكّن من زيارته بعد انقطاعٍ طويل

والدة الأسير أمير

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

تمكّنت والدة الأسير أمير حزبون من بيت لحم، اليوم الأربعاء من زيارته في سجن "عوفر" الصهيوني، إذ تأتي هذه الزيارة بعد انقطاعٍ منذ شهر شباط الماضي.

وبحسب مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الانسان، فقد اعتقل أمير بتاريخ 10/9/2019 من سكنه في بلدة بيرزيت الساعة 1:00 صباحاً، حيث اقتحمت قوات الاحتلال الخاصة سكنه بعد تكسير بابه برفقة كلاب بوليسية، وبعد التعرّف عليه طرحوه أرضاً وقاموا بالاعتداء عليه باستخدام الكلاب البوليسية وبضربه على صدره ومن ثم قاموا بتقييد يديه وتعصيب عينيه بقطعة قماش ونقلوه لسيارة تابعة للقوات الخاصة وبطحوه على أرضية السيارة.

وقالت الضمير إنّ "الاعتداء استمر عليه بالضرب أثناء نقله لحاجز عسكري قريب، ليتبيّن أن جبينه ينزف نتيجة لضربة تلقاها، لينقلوه لمركز طبي بإحدى المستوطنات حيث قاموا بتنظيف جرحه ومن ثم أعادوا تعصيب عينيه ونقل لمعسكر آخر للجيش ومن ثم لمعتقل عوفر، كما استمر الضرب أثناء نقله على الصدر والوجه واليدين في أعقاب البنادق ولكمات على كافة أنحاء الجسد، وفي عوفر وضعوه بغرفة برفقة معتقل آخر وقاموا بضربه مجدداً بركلات على ظهره وهو على الأرض، ليتم لاحقاً نقله إلى مركز تحقيق المسكوبية حيث تعرض للتعذيب الجسدي والنفسي لما يقارب الـ (50) يوماً".

كما أشارت إلى أنّه "بتاريخ 3/11/2019، قدمت سلطات الاحتلال لائحة اتهام بحق أمير تتضمن عدة بنود تتعلق بنشاطه الطلابي في الجامعة، حيث ادعت سلطات الاحتلال أنه عضو في القطب الطلابي في جامعة بيرزيت وهي منظمة غير مشروعة وفقاً للأوامر العسكرية، وأنه يمارس أنشطة نقابية وطلابية ويحضر اجتماعات في إطار هذه المنظمة"، مُبينة أنّ "أمير ما زال موقوفًا حتى الآن".