Menu
أوريدو

إيران تُقلل من أثر العقوبات الأمريكية الأخيرة وتُؤكد عدم شرعيّتها

بوابة الهدف_ وكالات

قلل المندوب الإيراني في مجلس الأمن مجيد تخت روانتشي من تأثير العقوبات الأمريكية الأخيرة على بلاده، خاصة وأن المهلة التي حددتها واشنطن انتهت من دون أن يحدث شيء.

وفي رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، قال وانتشي إن الإجراء غير قانوني ولا أساس له من الصحة، مؤكداً أن "الوهم والحلم الأميركيين لن يتحققا".

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعلن أن العقوبات الأممية ضد إيران دخلت حيز التنفيذ مرة أخرى " وهي تتضمن تمديدًا دائمًا لحظر بيع الأسلحة"، رغم رفض منظمة الأمم المتحدة لهذا. وهدّد بومبيو الدول التي لن تنفذ العقوبات.

إعادة فرض العقوبات على إيران لاقت رفضًا أوروبيًا وأمميًا، على اعتبار أنّ "واشنطن ليست معنية بتفعيل تلك العقوبات مجدداً بما أنها اختارت الخروج طوعاً من الاتفاق. كما لاقت رفضًا أمميًا، إذ كان مجلس الأمن الدولي رفض الشهر الماضي مشروع قرارٍ أميركي لتمديد حظرِ السلاح المفروضِ على إيران.

بالتزامن، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إنه لا يستطيع اتخاذ أي إجراء إزاء إعلان أميركي بإعادة فرض كل عقوبات الأمم المتحدة على إيران نظراً لوجود "شك" في المسألة. على حد قوله.

وكانت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا أبلغت مجلس الأمن الدولي، الجمعة، بأن إعفاء إيران من عقوبات الأمم المتحدة بموجب الاتفاق النووي الموقع عام 2015، سيستمر بعد 20 سبتمبر، وأنّ "أي قرار أو إجراء لإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة "سيكون بلا أي أثر قانوني".