Menu
أوريدو

بعد اعتقاله 35 يومًا..

الإفراج عن الصحفي والفنان عبد الرحمن ظاهر من سجون "الوقائي"

عبد الرحمن ظاهر

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

قالت مصادر محلية إنّ محكمة صلح نابلس أفرجت، ظهر الاثنين، بكفالة، عن الصحفي والفنان عبد الرحمن الظاهر، بعد اعتقاله 35 يومًا لدى جهاز الأمن الوقائي، على خلفية عمله الصحفي.

وكان المحامي مهند كراجة كشف، أمس الأحد، تفاصيل أول زيارة يسمح بها الأمن لعبد الرحمن، مؤكدًا أنّه كان يجري التحقيق معه على أمور متصلة بعمله الصحفي وإنتاجه برامج، قبل عودته إلى الوطن، وأغلقها جهاز المخابرات والنيابة العامة سابقًا".

واستهجن المحامي كراجة التقصير الواضح جدًا من المؤسسات الحقوقية ونقابة الصحفيين في قضية الاعتقال التعسفي لعبد الرحمن ظاهر. مطالبًا بإعلاء الصوت من الجميع: نشطاء ومؤسسات، ضد الاعتقال السياسي للصحفيين وغيرهم.

وأكّد كراجة أنّ عبد الرحمن كان محتجزًا في ظروف قاسية، وتُعد جزءًا من التعذيب، وفق بروتوكول اسطنبول. وأصيب على إثر هذا بأمراض، منها التهاب رئوي حاد، ومُنع من العرض على لجنة طبية مختصة وكذلك حُرم من العلاج اللازم.