Menu
أوريدو

الرئيسان التونسي والكوبي يؤكدان في الأمم المتحدة على حقوق الشعب الفلسطيني

صورة تعبيرية

نيويورك - بوابة الهدف

تطرق الرئيسان التونسي والكوبي، اليوم الثلاثاء، إلى القضية الفلسطينية خلال كلمة كل واحدٍ منهما في الأمم المتحدة. 

وقال الرئيس التونسي قيس سعيد إن حق الشعب الفلسطيني في أرضه لم يجد طريقه إلى التطبيق في عهد الأمم المتحدة.

وأوضح أن "الكثير من الحقوق لم تجد طريقها إلى التطبيق، ومنها حق الشعب الفلسطيني في أرضه".

وأضاف أن "الوقت حان للتفكير معا في مستقبل الإنسانية جمعاء ورفع الظلم عن كل إنسان في العالم".

من جهته، أعلن الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل رفض بلاده المحاولات الإسرائيلية لضم أراض في الضفة الغربية، وقال إنها تدعم إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس ، مجددا دعم بلاده لفلسطين.

جاء ذلك في كلمته خلال الاجتماع السنوي للاحتفال بالذكرى 75 لتأسيس الأمم المتحدة، والمنعقد عبر تقنية "فيديو كونفرنس".