Menu

مرخصة فلسطينيًا

إخطارات هدم جديدة في وادي الحمص بالقدس

القدس المحتلة_ بوابة الهدف

أخطرت سلطات الاحتلال مواطنين في وادي الحمص ب القدس بهدم منازلهم، بحجة عدم الترخيص، رغم وقوع الحيّ ضمن المناطق المصنفة (أ)، التابعة مدنيًا للسلطة الفلسطينية، والتي بدورها منحت تراخيص للبناء.

وفي المنطقة ذاتها التي شهدت هدم عشرات المنازل قبل أكثر من عام، بحجج عدم الترخيص، أفاد مواطنون بأنّهم رخصوا مُنشآتهم لدى السلطة الفلسطينية. وأضاف أحدهم أنّه لم يتلقّ أي إخطار "إسرائيلي" بالهدم خلال عملية إنشاء المنزل، التي كلّفت نحو 800 ألف شيكل، وانتظرت السلطات الصهيونية الانتهاء من البناء لتُخطر بالهدم.

وطالت قرارات الهدم العديد من العائلات التي تمتلك منازل وأنفقت أموالًا طائلة في بنائها بعد الحصول على الإجراءات اللازمة للبناء من قبل السلطة الفلسطينية.

وهدم الاحتلال في أغسطس الماضي نحو 44 منزلًا، في أعلى حصيلة منذ بداية العام.

ويُدرك المواطنون في حيّ وادي الحمص- 3 آلاف دونم امتداد لبلدة صور باهر- أن السياسات الصهيونية تستهدف التهجير وتفريع المنطقة للاستيلاء على الأرض لصالح التوسع الاستيطاني. وحرم الاحتلال الفلسطينيين من البناء على نصف مساحة الحي تقريبًا، بحجة قرب الأراضي من جدار الفصل العنصري الصهيوني.