Menu
أوريدو

الحكومة: نتابع باهتمام.. وسنُقدّم كل الدعم

وفد فتح يتوجه للدوحة ثم القاهرة بعد لقاء "إيجابي ومُثمر" مع حماس في تركيا

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

يتوجّه اليوم الخميس وفد حركة فتح المتواجد في تركيا إلى العاصة ال قطر ية الدوحة، تلي هذا زيارة للعاصمة المصرية القاهرة، بعد لقاءات أجراها الوفد مع قيادة حركة حماس في اسطنبول، وفق ما ذكره المكتب الإعلامي لفتح.

ويضم وفد جبريل رجوب أمين سر اللجنة المركزية للحركة، وعضو اللجنة روحي فتوح.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية أعلن، الثلاثاء، أن اجتماعًا سيُعقد بين حركته وحركة فتح في تركيا، لتطبيق مخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل الذي انعقد في رام الله وبيروت مطلع سبتمبر الجاري. مؤكدًا حرص حركته على تحقيق الوحدة الوطنية وصولًا إلى استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة التحديات والمخططات التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وعن مضمون اللقاء، قال عضو اللجنة المركزية لفتح حسين الشيخ، عبر تغريدة نشرها على تويتر "جرى حوار إيجابي ومثمر وبنّاء". مضيفًل "هذا يشكل خطوة مهمة على طريق المصالحة والشراكة، ووحدة الموقف الفلسطيني في ظل الإجماع على رفض كل مشاريع التصفية لقضيتنا الوطنية".

وفي بيان، لرئيس الوزراء محمد اشتية، صدر الليلة، قال إنّ "الحكومة وهي تتابع باهتمام كبير أجواء الحوار الإيجابة الجارية في اسطنبول، للتوافق على إجراء انتخابات عامة، ما يبعث الأمل بالوصول إلى النتائج المرجوة بإتمام المصالحة وطي صفحة الانقسام، فإنها مستعدة لتوفير كل متطلبات إنجاح تلك الإنتخابات".

واعتبر اشتية أنّ إجراء الانتخابات "بمثابة بوابة لتجديد الحياة الديموقراطية، وتصليب جدار الوحدة الوطنية ليكون أكثر منعة في مواجهة المخاطر الجدية والوجودية التي تتهدد القضية الفلسطينية لأول مرة في تاريخها".

يُذكر أنّ اجتماعًا للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية انعقد، بتاريخ 3 سبتمبر، في رام الله وبيروت عبر الفيديو كونفرس. وخلُص إلى التوافق على جملة من القضايا، أبرزها العمل على إنهاء الانقسام، وترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة عبر الانتخابات الحرة والنزيهة وفق التمثيل النسبي.