Menu
أوريدو

غزة: نقابة عمال الغزل والنسيج العامة تطالب بوقف "المحاصصة والحزبية والتمييز" في حقوق العمال

صورة تعبيرية

غزّة - بوابة الهدف

دعت النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج في محافظات غزة الأمين العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد باتخاذ الإجراءات المناسبة بالتنسيق مع وزارة العمل لتعزيز صمود العمال في المحافظات الجنوبية اسوة بالمحافظات الشمالية والضغط على وزارة العمل للتراجع عن إجراءات الصرف مالم يدرج عمال قطاع غزة ضمن هذه المنحة.

وطالبت النقابة في بيان لها، "حكومة الأمر الواقع في غزة بأن تتحمل مسؤولياتها في تقديم المساعدة والإعانة للفئات المتضررة من العمال دون تميز وفئوية".

وقالت "على رئيس وزراء دولة فلسطين محمد اشتية أن يخرج عن صمته ويوضح ما تقوم به وزارة العمل، ويوقف حالة التمييز الجغرافي الذي يخدم فقط حالة الانقسام، داعية وزارة العمل لوضع خطة استراتيجية عاجلة لإنصاف العمال، ومراعاة العدالة الاجتماعية، وإقامة مشاريع إغاثة لتشغيلهم وإعادة دمجهم في سوق العمل وإدراج أسماء العمال المسرحين من أعمالهم في برامج التشغيل المؤقت .

كما دعت النقابة مؤسسات المجتمع الدولي والمانحين إلى تقديم مساعدات مالية وعينية للمنشآت المتضررة لإسنادها وتحفيزيها على الاستمرار، واعادة تنشيط القطاعات الاقتصادية والحد من الخسائر اليومية .

وقالت "في ظل الواقع الاقتصادي المركب والمعقد والصعب الذي يعاني منه عمالنا في المحافظات الجنوبية، وفي ظل استمرار الحصار، وفي ظل انتشار وباء كورونا الذي سجل تأثيراته التي اثقلت كاهل العمال لدرجة ان العامل بات غير قادر على توفير قوت اطفاله واسرته، وبات ينتظر المساعدات الاغاثية بشغف ولهفة، يخرج علينا وزير العمل الفلسطيني الدكتور نصري ابو جيش ويطلق العنان لتصريحاته بصرف منحة بقيمة (700) شيكل لأكثر من (68) ألف عامل في المحافظات الشمالية واستثناء عمال المحافظات الجنوبية".

وأكدت أن هذه التصريحات التي  "توضح وتؤكد غياب قطاع غزة وعمالها عن أجندة الحكومة الفلسطينية، وتثبت سياسية التمييز الجغرافي والمحاصصة والحزبية التي تمارسها وزارة العمل مما  نجم عنه حالة سخط واستياء وغضب في صفوف عمالنا وأبناء شعبنا ونقاباتنا".