Menu
أوريدو

"المركز الفلسطيني" يجدد دعمه لنساء غزة اللواتي زادت معاناتهن في ظل تفشي فيروس كورونا

صورة تعبيرية

غزة - بوابة الهدف

جدد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، دعمه للنساء في قطاع غزة، مؤكدًا أنهن يعشن معاناة انسانية وظروف قاسية واستثنائية والتي ازدادت في ظل أزمة كورونا.

وفي ضوء الخشية من استمرار العنف ضد النساء والفتيات، طالب المركز، في بيان صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنة، الجهات الحكومية وغير الحكومية في القطاع بتقديم الدعم والمساعدة اللازمة لتسهيل عمل بيوت الايواء في قطاع غزة وضمان سلامة النزيلات والطواقم داخلها.

وشدد "الفلسطيني لحقوق الإنسان" على ضرورة ان يقوم القضاء الشرعي بالعمل على خطة طوارئ، لضمان دعم ومساندة النساء والاطفال في ظل احتمالية استمرار هذه الأزمة. بما في ذلك إعادة تفعيل دور الشرطة القضائية في تنفيذ الاحكام الصادرة عن المحاكم الشرعية.

وأشار إلى أنه يتابع "أوضاع النساء في قطاع غزة وذلك في إطار عمله المستمر في دعم حقوق النساء والأطفال وتعزيز وصولهم للعدالة، وقد أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة، في وقت سابق، فرض حظر التجوال في القطاع إضافة إلى تعليق العمل في المؤسسات الحكومية والخاصة وذلك بعد اكتشافات إصابات بفايروس كورونا خارج اماكن الحجر الصحي بهدف حصر انتشار الفايروس قدر الامكان".

ولفت إلى أن هذه الإجراءات أدت إلى إلقاء تبعات كبيرة على حياة النساء وزادت من أعبائهن الأُسرية والاجتماعية والاقتصادية بشكل كبير في قطاع غزة، الذي يعاني قبل إعلان حالة الطوارئ من تدهور كارثي بفعل الحصار المفروض منذ 14 عاماً والذي أدى إلى انتشار البطالة والفقر بين السكان بنسب غير مسبوقة.

وفي ختام بيانه، أكد على أنه "بعد انتشار فيروس كورونا داخل القطاع وإعلان حالة الطوارئ ازدادت الأزمات الإنسانية والمعيشية والاقتصادية بشكل كبير، الأمر الذي أثر بشكل كبير على حياة النساء كونهن الطرف الأكثر هشاشة مجتمعياً والأكثر تضرراً في زمن الكوارث والأزمات".