Menu
أوريدو

الجبهة الشعبية تنعي رفيقها القائد يونس الشيخ طه "أبو العبد يونس"

يونس.jpg

بيروت - بوابة الهدف

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باسم أمينها العام الرفيق القائد أحمد سعدات ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية وكافة أعضائها وأنصارها في الوطن والشتات رفيقها القائد المربي والمناضل التاريخي يونس الشيخ طه "أبو العبد يونس" الذي توفي مساء اليوم الجمعة في مخيم برج البراجنة/ بيروت.

وتقدمت الجبهة الشعبية في بيان نعي وصل بوابة الهدف نسخة عنه بأحر التعازي لعائلته المناضلة ولعموم رفاقه وأصدقائه ومحبيه، وقالت "إنّها تؤكّد أنّها خسرت برحيله مناضلاً وقائدًا صلبًا وجريئًا انخرط في العمل القومي من خلال حركة القوميين العرب وتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وامتلك مسيرة كفاحية مميزة في مختلف المجالات التي عمل بها".

السيرة الذاتيّة للرفيق القائد:

- ولد الرفيق عام 1938 في الزيب - قضاء عكا- فلسطين

- انتمى إلى حركة القوميين العرب منذ التأسيس

- شارك في تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

- شغل عضوية المكتب السياسي للجبهة من عام 1983 إلى 1993، وتسلم مهام عدة منها ممثل الجبهة في بغداد وفي طرابلس الغرب - ليبيا .

- ساهم في تأسيس الاتحاد العام لعمال فلسطين

- شارك في عضوية المجلس الوطني الفلسطيني منذ تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية.

- عمل في مركز الأبحاث الفلسطيني في بيروت وقد أصيب جراء تفجير وتدمير المركز عام 1981-1982 والذي سقط فيه عديد من الشهداء والجرحى.

- خريج قسم الآداب من جامعة بيروت العربية، وعمل في حقل التدريس في مدارس الاونروا وحاز على شهادات تكريم وتنويه من المراجع التربوية.

- شارك في العديد من المؤتمرات العربية الدولية الداعمة والمناصرة للقضية الفلسطينية

وختمت بيانها "اليوم نفتقد مؤسسًا مميزًا ملتزمًا بقضيته الوطنية وترك بصمة في أجيال من المناضلين مخلصًا في خدمة وطنه وشعبه حتى الرمق الأخير".

وتقدّمت الجبهة بالعزاء لعائلته ورفاقه وشعبنا، وعاهدت كل الشهداء والأسرى وكافة أبناء شعبنا بأن تواصل المقاومة حتى تحقيق العودة والحرية والاستقلال وتحرير كل فلسطين.