Menu

لتأمين احتفالات المستوطنين..

إغلاق الحرم الإبراهيمي وتشديد الإجراءات في محيطه

الحرم الإبراهيمي

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

أغلقت سلطات الاحتلال، اليوم الاثنين، الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل أمام المصلين، وشددت من إجراءاتها في محيطه وبالبلدة القديمة؛ وانتشرت القوات الصهيونية بحجة تأمين احتفالات المستوطنين خلال ما يُسمى "عيد الغفران".

وقال مدير الحرم الشيخ حفظي ابو سنينة للوكالة الرسمية، إن سلطات الاحتلال أغلقت الحرم الإبراهيمي بجميع أروقته وساحاته وباحاته، أمام المصلين من الساعة الثالثة بعد عصر أمس الاحد وستواصل إغلاقه حتى الساعة العاشرة من مساء اليوم الاثنين، موضحاً أن المستوطنين نصبوا خياماً في حديقة ومتنزه الحرم.

 ويتزامن إغلاق الحرم مع اعتداءات المستوطنين بحق المصلين فيه وسدنته، ومنع رفع الأذان عبر سماعاته.

ومنذ مجزرة الاحتلال التي اقترفها أحد المستوطنين في فبراير 1994، يُغلق الاحتلال الحرم الإبراهيمي بشكل دوري، ويُقسّمه، ويسمح للمستوطنين باستباحته. وسيُغلقه الاحتلال كذلك يوم 7 و9 أكتوبر، بحجة "عيد العرش".