Menu
أوريدو

منظمة التحرير ترفض التمويل المشروط ووسم الأحزاب بالارهاب

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

عقدت أمانة سر اللجنة منظمة التحرير الفلسطينية بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني ووزارة الخارجية والمغتربين ومنظمات أسرى بحضور ممثلي الفصائل الوطنية لقاء حوارياً حول الشراكة الاوروبية وشروط التمويل لمؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني.

ويأتي الاجتماع لبحث آليات العمل المشترك للضغط على الاتحاد الاوروبي لإزالة الاحزاب السياسية الفلسطينية عن لائحة الارهاب، واستعراض مظاهر وابعاد الحملات التي تنظمها اللوبيات الصهيونية الرامية لنزع الشرعية عن مكونات المجتمع الفلسطيني واستهداف الرواية الفلسطينية، وهدف الاجتماع ايضا لتنسيق الادوار بشكل تكاملي للتاثير بهدف تغيير شروط التمويل الاوروبي لمؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني.

وافتتح أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اللقاء بالتأكيد على أهمية الحفاظ على علاقات الشراكة مع الاتحاد الاوروبي في ظل هذه الظروف، وايجاد التوازن المطلوب في هذه العلاقة، والتأكيد على رفض المكونات الرسمية والمدنية للإشتراطات التي يتم فرضها على تمويل المؤسسات الفلسطينية، ورفض وسم اي فصيل فلسطيني بالارهاب، معتبرا ان هذه المنح المشروطة تعتبر ابتزازا سياسيا لتدمير المشروع الوطني الفلسطيني.

وتحدث ممثلو الفصائل وممثلو وزارة الخارجية والمغتربين وممثلو مؤسسات المجتمع المدني حول وجهات نظرهم من هذه المسالة الوطنية الهامة حيث اجمع المتحدثون على رفض التمويل المشروط، والتعامل مع اي ممول حسب القانون الفلسطيني.

وتم التاكيد على اهمية التحرك باتجاه البرلمانات في جميع انحاء العالم، والعمل والتنسيق بشكل متكامل وعلى كافة المستويات لايصال رسائل واضحة في مواجهة الحرب على حقوقنا وروايتنا وهويتنا.