Menu

ويستهجن تضييق السلطات عليهما

تجمع اتحرّك الأردني يُطالب بإعادة الاعتبار للمحررة التميمي وزوجها

احلام التميمي وزوجها

عمان - بوابة الهدف

طالب تجمع "اتحرّك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع" أمس الأربعاء، بإعادة الاعتبار للأسيرة الأردنية المحررة أحلام التميمي وزوجها، مستهجنًا الإصرار الحكومي الأردني للتضيق عليها.

واستهجن التجمع في بيان صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنه: "ما آلت إليه الأمور فيما يتعلق بالأسيرة الأردنية المحررة من سجون الاحتلال احلام التميمي، وحجم الاصرار الحكومي بالتضييق عليها، إلى أن وصل ذلك للتجاوب الرسمي للطلب الأمريكي بإبعاد زوجها الأسير من الاردن، وهو قرار ضمني بطردها كمواطنة أردنية تجاوبًا مع ايعاز أمريكي سابقًا".

ورفضت السلطات الأردنية، الاسبوع الماضي، تجديد إقامة الأسير الفلسطيني المحرر نزار التميمي، زوج الأسيرة أحلام، وأجبرته على مغادرة أراضيها بدعوى انتهاء إقامته.

وأضاف: "إن تجمعنا، وهو يتابع حجم التعاطف الشعبي مع الاسيرة احلام وزوجها، والتعبير عن الرفض المطلق بإبعاده من الاردن، وما رافق ذلك من إساءة لها في برنامج اذاعي مارس إسكات صوتها خلال تقديم مداخلة لها تحدثت فيها عن معاناة وتبعات قرار طرد زوجها، فإننا نضم صوتنا إلى الأصوات المستنكرة والرافضة لهذا القرار".

واعتبر التجمع أنّ "السلطات الرسمية والتي فشلت في ملف الأسرى الاردنيين في سجون الاحتلال، تقوم بالانتقام من بعضهم بعد تحريرهم، بدلًا من أن تعمل على حفظ كرامتهم".

وعليه، طالب التجمع بإعادة الاعتبار لها ولزوجها والعدول عن هذا القرار الجائر بحقها كمواطنة اردنية.