Menu

منذ أيام لاجئون فلسطينيون مضربون ومحتجون بالسويد

الشرطة السويدية فضت الاعتصام مؤخرا

بوابة الهدف_فلسطين المحتلة_غرفة التحرير

أعلن المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، عن استمرار عشرات المواطنين من قطاع غزة، من بينهم نساء وأطفال ومسنون، في الإضراب عن الطعام، أمام دائرة اللجوء في مدنية مامو جنوبي السويد، للمطالبة بتسوية أوضاعهم.

غير أن الشرطة السويدية فضت الاعتصام مؤخرا، ونقلت بعض المضربين إلى المستشفيات لتدهور حالتهم الصحية، واعتدت على آخرين بالضرب بعد رفضهم مغادرة مكان الاعتصام.

ويأتي هذا تزامنا مع استمرار 320 فلسطينيا آخرين ممن وصلوا للسويد خلال السنوات الماضية قادمين من العراق، بالاحتجاج أمام وكالة الهجرة السويدية في مدينة مالمو، منذ 11 أغسطس الماضي.

وحسب المرصد، فإن احتجاجات الـ 320 فلسطيني تأتي على خلفية عدم حصولهم على تصاريح إقامة للعيش في السويد، بعد انتظار دام سنوات عدة، انتهى بمطالبة الحكومة السويدية منهم العودة للعراق، بحجة أن الأوضاع الأمنية فيه مستقرة ولا تشكل خطرا عليهم.