Menu
أوريدو

إعلام العدو يعلن أن وفدًا أمنيًا مغربيًا زار الأراضي المحتلة

صورة تعبيرية

وكالات - بوابة الهدف

أفادت القناة العبرية 12، بأن ضباطاً كباراً من الشرطة المغربية قاموا بزيارة سرية إلى "إسرائيل" قبل بضعة أشهر، واتفقوا مع نظرائهم في الشرطة "الإسرائيلية" على ترحيل المجرمَين الفارَين: غولان أبيتان، وتشيكو (موشيه) بيت عاده، من المغرب إلى "إسرائيل" عبر إسبانيا.

والسبب في نقل أبيتان وبيت عاده إلى "إسرائيل" عبر إسبانيا هو أنه لا توجد علاقة دبلوماسية رسمية معلنة مع المغرب، وسيتم نقلهما عبر دولة ثالثة في ظل إجراءات أمنية مشددة من قبل الشرطة ودائرة السجون "الإسرائيلية".

وقالت القناة: إن الوفد الأمني المغربي رفيع المستوى مكث في "إسرائيل" لمدة أسبوع في فندق، وبعد عقد عدة اجتماعات مع كبار ضباط الشرطة "الإسرائيلية"، تم الاتفاق على سلسلة من التعاون المشترك، وأفيد أيضاً بأن اعتقال أبيتان في المغرب، قبل نحو عام ونصف العام، جاء بعد معلومات نقلتها الشرطة الإسرائيلية إلى المباحث المغربية التي اعتقلت أبيتان في كنيس يهودي بالدار البيضاء عندما جاء للصلاة هناك مع أولاده.

وقالت الشرطة "الإسرائيلية"، ردًا على زيارة ضباط الشرطة المغربية واجتماعهم بشأن تسليم المطلوبين: "تتعاون شرطة إسرائيل مع العديد من مؤسسات تطبيق القانون في مجموعة متنوعة من القضايا التي تهم الشرطة. بطبيعة الحال، لا نعتزم الإشارة إلى الإجراءات التي تم تنفيذها في إسرائيل أو في الخارج، كما لا ننفي أو نؤكد محتواها".