Menu

الأسير ماهر الأخرس يروي تفاصيل اعتداء قوات الاحتلال عليه يوم أمس

الاسير ماهر الاخرس

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

روى الأسير ماهر الأخرس تفاصيل الاعتداءات التي تعرض لها أمس من قبل قوات الاحتلال الصهيوني في بيان صدر عن محاميته صباح اليوم السبت.

وأفاد البيان الذي وصل بوابة الهدف نسخة عنه بأنّ: "قوة من السجانين والمخابرات اقتحمت المستشفى أمس وأخرجت" زوجته بالقوة. 

ونقل البيان على لسان الأخرس:"3 من السجانين أنزلوني من السرير وأفلتوني فوقعت على وجهي أرضاً" و"شعرت بوجع رأس قوي وألم شديد في كل الجسم وغبت عن الوعي 3 ساعات".

وفي ختام إفادته، أكّد الأخرس:"لا أريد أن أموت في كبلان وإذا أرادوا مساعدتي فلينقلوني إلى مستشفى بالضفة وأريد أن أموت بين أهلي" مضيفًا:"أريد من الأسرى الذين خاضوا الإضراب عن الطعام وأهالي الشهداء أن يحملوا نعشي وأوصي شعبي بحماية الوطن".

يواصل الأسير ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 90 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري، وسط تدهور شديد في حالته الصحية.

وقالت مؤسسة مهجة   القدس   ، مساء أمس الجمعة، إن ما تُسمى محكمة الاحتلال العليا ألغت قرار جهاز الشاباك والنيابة العسكرية نقل الأسير ماهر الأخرس من مشفى كابلان بعد التماس عاجل تقدمت به محاميته.

وأضافت المؤسسة أن المحكمة العليا قضت بإبقاء الأسير الأخرس المضرب عن الطعام في مشفى كابلان لخطورة حالته الصحية.

ويعاني الأخرس من آلام شديدة في الرأس والمعدة ولا يقوى على الحركة، بينما حذر الأطباء من توقف قلبه بشكل مفاجئ، وتصيبه حالات تشنج، وهناك خشية أن تتعرض أعضاؤه الحيوية لانتكاسة مفاجئة في ظل عدم حصوله على المحاليل والمدعمات، الأمر الذي يشكل خطرًا حقيقيًا يهدد حياته بعد هذه الفترة الطويلة من الإضراب.