Menu

خبراء يرجحون استمرار خسائر الدولار بالتزامن مع فرز الأصوات بأمريكا

صورة تعبيرية

وكالات - بوابة الهدف

رجح خبراء ومستثمرون استمرار خسائر الدولار في الأسواق العالمية، مع استمرار حالة الجدل التي خلقتها الانتخابات الرئاسية الأمريكية، مع تضاؤل آمال وجود تحفيز كبير لدعم الاقتصاد خلال الوقت المنظور.

ويراهن المستثمرون على أن المرشح الديمقراطي جو بايدن سيصبح الرئيس القادم، لكن الجمهوريين سيحتفظون بالسيطرة على مجلس الشيوخ، مما سيجعل من الصعب على الديمقراطيين تمرير حزمة إنفاق مالي أكبر مما كانوا يسعون إليه.

ويحتفظ بايدن بالصدارة في مواجهة الرئيس دونالد ترامب، لكن ما زال فرز الأصوات جاريا في عدة ولايات مهمة، ويجهز ترامب لاعتراضات قانونية على فرز الأصوات، لذا ثمة درجة عالية من الضبابية.

واستقر مؤشر الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية عند 92.641، قرب أدنى مستوى في أسبوعين.

وفي الأسبوع، فإن المؤشر منخفض 1.5 بالمئة ويتجه صوب أكبر انخفاض في نحو أربعة أشهر.

وجرى تداول الدولار عند 103.46 ين اليوم، قرب أدنى مستوى في ثمانية أشهر.

 ومقابل اليورو، جرى تداول الدولار عند 1.1819 دولار بعد أن نزل 0.87 بالمئة في الجلسة السابقة.

وجرى تداول الجنيه الاسترليني عند 1.3127 دولار، متمسكا بمكسب كبير بنسبة 1.23 بالمئة حققه أمس الخميس.

ويقول بعض المحللين؛ إن المخاوف بشأن الاقتصاد الأمريكي تزيد، وهو سبب لتوقع استمرار تراجع الدولار في العام القادم. كما قد يؤدي ارتفاع الإصابات الجديدة بفيروس كورونا إلى مستويات قياسية في بعض الولايات إلى عرقلة النشاط الاقتصادي.

وانخفض اليوان في التعاملات الداخلية قليلا إلى 6.6307 للدولار، لكنه ما زال قرب أعلى مستوى في عامين، الذي بلغه أمس الخميس.

ويتوقع العديد من المستثمرين أن تقلص إدارة بايدن قليلا نطاق الحرب التجارية التي أشعلها ترامب مع الصين، مما سيفيد اليوان.

كما نزل الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي، بعد أن قال البنك المركزي للبلاد؛ إنه يجهز لتوسعة مشتريات السندات لدعم الاقتصاد إذا اقتضت الضرورة.

المصدر: عربي 21