Menu

3 منشطات جنسية طبيعية من النباتات.. تعرف عليها

وكالات - بوابة الهدف

أثبت العلم أهمية الأطعمة والمكملات الشعبية، بكونها منشطات جنسية، وقد لجأ إليها البشر على مر التاريخ.

ونقلت مجلة "إنسايدر"، عن الطبيبة جوزيبي أراغونا، قولها إنه "يتم الحديث عن المنشطات الجنسية المصنوعة تقليديا من النباتات أو الحيوانات أو المعادن كعلاج أو مساعد في تحسين الرغبة والأداء الجنسي لفترة طويلة جدا".

وأشارت وفقا لما ترجمته "روسيا اليوم" إلى أن هناك القليل من الأدلة العلمية على أن العديد من الأطعمة التي يُعتقد تقليديا أنها منشطات جنسية تؤثر في الواقع على الرغبة الجنسية أو الأداء الجنسي.

وأضافت: "العديد من المنشطات الجنسية الشائعة حاليا، مثل الفراولة والشوكولاتة والمحار، لديها القليل جدا من الأدلة على فعاليتها، وهي على الأرجح حيل تسويقية نظرا لارتباطها بالرومانسية".

وتابعت: "المواد الطبيعية مثل الجينسنغ والماكا والجنكو لها بالفعل تأثيرات أكثر ثباتا عندما يتعلق الأمر بما إذا كانت تعمل أم لا".

الجينسنغ:

الجينسنغ، نبات متجذر موطنه آسيا وأمريكا الشمالية، يستخدم في الطب الصيني التقليدي لعلاج الضعف الجنسي، ووجدت الأبحاث أنه يمكن أن يزيد من عدد الحيوانات المنوية وجودتها لدى الذكور.

وتم العثور على أدلة أيضا على أن الجينسنغ يمكنه أن يعالج ضعف الانتصاب لدى بعض المرضى.

الماكا:

تنتمي الماكا إلى الخضروات الجذرية البيروفية، وتستخدم تقليديا في جبال الأنديز لأغراض تعزيز الخصوبة. والآن هناك أدلة متزايدة على أنها قد تزيد الرغبة الجنسية لدى كل من الذكور والإناث.

ووجدت تجربتان صغيرتان أجريتا في عامي 2002 و2008 على الذكور والإناث بعد انقطاع الطمث أن مستخلص الماكا يحسن بشكل كبير الرغبة الجنسية.

ووجدت دراسة صغيرة أخرى نُشرت في عام 2015 أن النساء اللواتي يعانين من خلل وظيفي جنسي ناتج عن مضادات الاكتئاب (AISD) وصفن نشاطا جنسيا أكبر بعد تناول ثلاثة غرامات من الماكا يوميا لمدة 12 أسبوعا. وخلصت الدراسة إلى أن جذر الماكا قد يخفف من العجز الجنسي الناجم عن مضادات الاكتئاب لدى النساء.

نبات الحلبة:

 

الحلبة عشب موطنه البحر الأبيض المتوسط وجنوب أوروبا وغرب آسيا. وتستخدم بشكل شائع لتعزيز إنتاج حليب الثدي لدى النساء المرضعات، ولكن تشير الأبحاث إلى أنه يمكن استخدامها أيضا لزيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال.

وفي دراسة صغيرة أجريت عام 2011، وجد الباحثون أن الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و52 عاما قد يشهدون زيادات كبيرة في الإثارة والرغبة الجنسية بعد تناول 600 ملغ من خلاصة الحلبة لمدة ستة أسابيع. وعلى وجه الخصوص، وجدت الدراسة أن المستخلص يزيد من الإثارة الجنسية والنشوة الجنسية.

المنشطات الجنسية التي يجب عليك تجنبها

ليس من الجيد أبدا استخدام عشب جديد أو مكمل غذائي دون التحدث إلى الطبيب، وبعض المنشطات الجنسية لا تستحق المخاطرة، بينها اليوهمبي، وهي شجرة دائمة الخضرة موطنها غرب إفريقيا وكانت تستخدم تقليديا كمنشط جنسي.

ويعمل لحاء الشجرة كمركب منشط وحارق للدهون، ووجدت الأبحاث أنه يمكن أن يحسن الانتصاب لدى بعض الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب. ومع ذلك، فقد وجدت الدراسات أيضا أنه يمكن أن يسبب: أزمة قلبية، نوبات، مشاكل في المعدة، تسارع ضربات القلب، القلق، ضغط دم مرتفع.

وعلى الرغم من أن جميع هذه المنشطات الجنسية طبيعية وأثبتت فعاليتها علميا، إلا أنه عندما يتعلق الأمر بتناول المكملات الغذائية التي يمكن أن تؤثر على صحتك وهرموناتك، فمن الأفضل التحدث إلى أخصائي طبي أولا، والذي يمكنه مساعدتك في الوصول إلى أصل المشكلة وتحديد العلاجات المناسبة والآمنة صحيا.