Menu

الفلفل الحار يساعد على الوقاية من أمراض القلب والسرطان

وكالات - بوابة الهدف

قال موقع "إنسايدر" الأمريكي  إن إحدى الدراسات الجديدة أظهرت أن الأشخاص الذين يتناولون الفلفل الحار قد يعيشون حياة أطول، وأنهم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والسرطان، مقارنة بمن لا يتناولونه.

وقد قام باحثون من "كليفلاند كلينيك" بالولايات المتحدة بتحليل أربع دراسات كبيرة حول علاقة الفلفل الحار بالصحة، وجمعوا بيانات من أكثر من 570 ألف شخص من الولايات المتحدة وإيطاليا والصين وإيران.

وجد الباحثون أن أولئك الذين يتناولون الفلفل الحار كانوا أقل عرضة للوفاة بأمراض القلب بنسبة 26 بالمئة، وبالسرطان بنسبة 23 بالمئة، مقارنة بالأشخاص الذين نادرا ما يأكلون الفلفل الحار أو يمتنعون عن تناوله تماما.

في هذا السياق، يقول كبير مؤلفي الدراسة وطبيب القلب في كليفلاند كلينك، الدكتور بو تشو: "لقد فوجئنا عندما وجدنا أنه من خلال هذه الدراسات المنشورة سابقًا، كان الاستهلاك المنتظم للفلفل الحار مرتبطًا بالحد من مخاطر الوفاة الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان. يؤكد ذلك أن العوامل الغذائية يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على الصحة".

من المنتظر أن يتم تقديم نتائج البحث في الجلسات العلمية لجمعية القلب الأمريكية 2020 هذا الشهر. وبحسب الموقع، فإنه لا يُعرف إلى حد الآن مقدار أو نوع الفلفل الحار الذي ينبغي تناوله للحصول على تلك الفوائد، نظرًا لأن الدراسات التي تطرق إليها البحث نظرت في كميات وأنواع مختلفة من الفلفل الحار.

كما أن طريقة تأثير الفلفل الحار على صحة من يتناوله ما زالت تحتاج إلى مزيد من البحث، ويقول الدكتور شو في هذا السياق: "الأسباب والآليات التي قد تفسر نتائجنا غير معروفة حاليًا. لذلك، فإن من المستحيل الجزم بأن تناول المزيد من الفلفل الحار يطيل العمر ويقلل احتمالات الوفاة، بالأخص تلك الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية أو السرطان".

فوائد الكابسيسين

وأشار الموقع إلى أن أبحاثا سابقة وجدت أن الفلفل الحار قد يساعد في التقليل من الالتهابات، ويقلل من خطر الإصابة بالأمراض، ويخفف الآلام، وقد يساعد أيضًا على إنقاص الوزن وتجنب القصور الإدراكي المرتبط بالشيخوخة.

وترتبط كل تلك الفوائد بمادة كيميائية موجودة في الفلفل الحار تسمى كابسيسين، وهي المركب المسؤول عن الطعم الحار للفلفل.

ينتج الإحساس بالحرارة عند تناول الفلفل الحار عن ارتباط الكابسيسين بمستقبلات الألم في الجسم، حيث يتم إفراز هرمونات تعمل على خفض ضغط الدم وتحسين عمليات التمثيل الغذائي والهضم. ويدفع التهيج الذي يحفّزه الكابسيسين الجسم إلى إنتاج الدوبامين وأنواع أخرى من الإندورفينات.

لهذا السبب يستمتع بعض الناس بالأطعمة الحارة، بينما يبتعد عنها آخرون. وتجدر الإشارة إلى إمكانية الحصول على الفوائد الصحية للكابسيسين عن طريق تناول أطعمة أقل حرارة كالكرز، وفلفل أناهايم، وفلفل بوبلانو، أو التوابل مثل البابريكا.